الرئيسية / الاسهم السعودية / تراجع الأسهم السعودية 0.3% الأسبوع الماضي

تراجع الأسهم السعودية 0.3% الأسبوع الماضي

تراجعت الأسهم السعودية في الجلسة الأسبوعية لأول مرة بعد ثلاثة أسابيع من الارتفاعات. وكان التراجع طفيفا بنسبة 0.3 في المائة، ويعتبر التراجع مسارا ثانويا كجني أرباح كان متوقعا بعد تحقيق مكاسب بنحو 7.4 في المائة خلال الأسابيع الثلاثة الماضية.

 وهذا التراجع لم يؤثر في الأرباح المحققة، نظرا لأن الخسائر في هذا الأسبوع تعادل 4 في المائة فقط من موجة الصعود الأخيرة وحتى في حال استمرار التراجع إلى مستويات 6790 نقطة لن يدخل المؤشر في حالة سلبية، بسبب خروجه من المسار التصحيحي الذي بدأ في نيسان (أبريل) الماضي عندما كان 7944 نقطة. وستشهد السوق مطلع الأسبوع المقبل إعلان الموازنة العامة، حيث متوقع أن تحقق فائضا في الموازنة التي ستعزز من الإنفاق الحكومي وبالتالي تستفيد قطاعات السوق من ذلك. وكما ستعلن الشركات عن نتائجها المالية السنوية المدققة مع استمرار إعلان عن توصيات من قبل مجالس إدارات الشركات لتوزيع أرباح سنوية ونصف سنوية رأينا أثرها في بعض الأسهم، خصوصا سهم “التصنيع” الذي ارتفع نحو 5 في المائة بعدما أوصى مجلسه عن توزيع ريالين لكل سهم أرباحا عن العام الجاري. ومع بقاء مكرر أرباح السوق عند 12.79 الذي يعد منخفضا، مقارنة بالأسواق الأخرى، وكذلك وجود 50 شركة يقل مكرر أرباحها عن معدل السوق سيحفز السيولة على الدخول واقتناص الفرص، وبتلك المعطيات الإيجابية التي تعطي حالة من التفاؤل حول أداء السوق على الأمد القصير من تجاوز حاجز 7000 نقطة.

أداء المؤشر العام

افتتح المؤشر الجلسة الأسبوعية عند 6864 نقطة واستطاع أن يحقق مكاسب خلال الأسبوع بنحو 16 نقطة بنسبة 0.23 في المائة ليصل 6904 نقطة، لكن لم يستطع المحافظة عليها ليخسرها ويصل لأدنى نقطة في الأسبوع عند 6826 ليسجل أعلى خسارة بنحو 62 نقطة بنسبة 0.90 في المائة، لكنه استطاع أن يقلص 65 في المائة من الخسائر ليرتد 40 نقطة من أدنى مستوى له في أسبوع ليصل عند 6866 نقطة وينهي الجلسة الأسبوعية بخسائر بنحو 21 نقطة بنسبة 0.32 في المائة. وبلغ مدى التذبذب 78 نقطة بنسبة 1.13 في المائة. وانخفضت السيولة بنحو 4.5 مليار ريال بنسبة 14 في المائة عن الأسبوع السابق لتصل إلى 25.9 مليار ريال، وبلغ معدل قيمة الصفقة الواحدة 45 ألف ريال بنمو 13 في المائة. وأما الأسهم المتداولة فتراجعت 16 في المائة لتصل إلى 878 مليون سهم متداول خلال الأسبوع، وبلغ معدل التدوير 4.6 في المائة منخفضا عن الأسبوع السابق الذي سجل 5.5 في المائة. وتراجعت الصفقات بنحو 24 في المائة لتصل إلى 576 ألف صفقة.

أداء القطاعات

تراجعت ثمانية قطاعات مقابل ارتفاع سبعة قطاعات. وتصدر المنخفضين قطاع التأمين بنسبة 1.5 في المائة يليه “التجزئة” و”الفنادق والسياحة” و”الصناعات البتروكيماوية” بنسبة 0.90 في المائة، بينما قطاعا “الأسمنت” و”المصارف والخدمات المالية” في المرتبة الثالثة بنسبة 0.60 في المائة. وأما المرتفعون فتصدرهم “الإعلام والنشر” بنسبة 5 في المائة، يليه قطاع النقل بنسبة 3.9 في المائة، وجاء قطاع الاستثمار المتعدد” ثالثا بنسبة 1.5 في المائة. وكان التأمين الأكثر استحواذا على السيولة بنسبة 32 في المائة، يليه قطاع الصناعات البتروكيماوية بنسبة 21 في المائة أما “التجزئة” فكانت الثالثة بنسبة 9 في المائة. واستمر قطاع التأمين في التدوير العالي حيث تم تداول 38 في المائة من إجمالي الأسهم الحرة في القطاع، وقطاعا “النقل” و”التجزئة” في المرتبة الثانية بنسبة 14 في المائة، وكان قطاع الفنادق والسياحة ثالثا بنسبة 9 في المائة. وأعلى معدل في قيمة الصفقة كان في قطاع الصناعات البتروكيماوية بمعدل 84 ألف ريال، يليه قطاع المصارف والخدمات المالية بمعدل 77 ألف ريال وقطاع النقل ثالثا بمعدل 58 ألف ريال. وقل مكرر الأرباح في خمسة قطاعات عن معدل السوق البالغ 12.79 مرة تصدرهم قطاع الفنادق والسياحة بمكرر 8.5، يليه قطاع الاتصالات بمكرر 9.3، وجاء قطاع المصارف ثالثا بمكرر 11.14.

أداء الأسهم

تداول في السوق 156 سهما انخفض 96 سهما بنسبة 61 في المائة، وارتفع 50 سهما بنسبة 32 في المائة، بينما لم تتغير عشرة أسهم بنسبة 6 في المائة. وتصدر المنخفضين سهم “أسيج” بنسبة 10 في المائة ليغلق عند 49.10 ريال، يليه سهم “أيس” بنسبة 8 في المائة ليغلق عند 86 ريالا وجاء سهم “الأهلي تكافل” ثالثا بنسبة 6 في المائة ليغلق عند 62.75 ريال. وفي المقابل ارتفع “التعمير” بنسبة 16 في المائة، وتصدر المرتفعين ليغلق عند 24.40 ريال، يليه سهم “تهامة للإعلان” بنسبة 15 في المائة ليغلق عند 95.75 ريال وجاء “مبرد” ثالثا بنسبة 14 في المائة ليغلق عند 95 ريالا. واستحوذ سهم “سابك” على 11 في المائة من السيولة، يليه سهم “دله الصحية” بنسبة 7 في المائة، وجاء سهم “الإنماء” ثالثا بنسبة 5 في المائة. وتجاوز معدل التدوير للأسهم الحرة 100 في المائة في ستة أسهم تصدرهم “أيس” بمعدل 211 في المائة، يليه سهم “دله الصحية” بنسبة 192 في المائة، وجاء سهم “أسيج” ثالثا بنسبة 141 في المائة. وأعلى معدل للصفقة كان في سهم “الراجحي” بمعدل 120 ألف ريال، يليه سهم “أسمنت السعودية” بمعدل 118 ألف ريال، وكان سهم “اتحاد الاتصالات” ثالثا بمعدل 108 آلاف ريال. وجاء 50 سهما بمكرر أرباح يقل عن معدل السوق الذي بلغ 12.79 مرة تصدرهم “الطيار” بمكرر 6.8، يليه سهم “التعاونية” بمكرر 7.4، وسهم “دار الأركان” ثالثا بمكرر 8.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X