الرئيسية / الاقتصاد / السعودية تنتج 600 سيارة نقل في 2013

السعودية تنتج 600 سيارة نقل في 2013

كشف المسؤول الأول في شركة إيسوزو اليابانية المتخصّصة في صناعة السيارات، أن مصنع الشركة الذي دشن في المملكة سينتج حتى نهاية عام 2013 نحو 600 سيارة نقل خفيف تمثل ثلاث فئات من السيارات حمولة ثلاثة وأربعة وستة أطنان تعمل بواسطة البنزين والديزل.

وقال سوسوموساوي رئيس شركة إيسوزو العالمية لدى وصوله إلى مطار الملك فهد الدولي في الدمام، إن الشركة عازمة على زيادة طاقتها الإنتاجية في المصنع لتصل إلى 25 ألف سيارة نقل خفيف عام 2017، مطابقة للمواصفات والمقاييس وملائمة للأجواء المناخية في منطقة الخليج.

وألمح إلى أن الشركة ستصدّر 40 في المائة من إنتاجها إلى دول الخليج بعد تغطية حاجة السوق السعودية، مضيفا أن الشركة تنتج 600 ألف سيارة سنوياً تصدر لأكثر من 100 دولة في العالم، نصيب السعودية أكثر من 10 في المائة.

وأشار إلى أن السوق السعودية بحاجة إلى أكثر من 50 ألف سيارة نقل سنويا قابلة للزيادة حسب الحاجة وتنوع الاستثمار والحاجة لسيارات إيسوزو اليابانية وتواجدهم في السوق السعودية بهدف رفع إنتاجية الشركة من سيارات إيسوزو للنقل الخفيف والمنافسة عالميا على استحواذ أكبر قدر من حصة السوق العالمية.

وأضاف سوسوموساوي أن هذه هي أول زيارة له للمنطقة الشرقية التي تم اختيارها بالتنسيق مع هيئة الاستثمار، ولكنه يعلم أن المنطقة تحتضن عددا كبيرا من الشركات العالمية العملاقة, المتخصصة في الصناعات المختلفة, إضافة إلى شركتي أرامكو السعودية وسابك, ووجود هذه الشركات شجع الشركة على إنشاء المصنع في المنطقة التي تم اختيارها كذلك لموقعها الجغرافي وقربها من دول الخليج.

وفي السياق ذاته، وقعت وزارة التجارة والصناعة السعودية ممثلة في البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية مع شركة جاغوار لاندروفر العالمية للسيارات خطاب نوايا لمشروع صناعة السيارات في المملكة، تقدر استثماراته بنحو 4.5 مليار ريال (1.2 مليار دولار)، ويتوقع أول إنتاج له في 2017.

وقال الدكتور توفيق الربيعة وزير التجارة والصناعة السعودي إن الإعلان عن هذا المشروع يأتي ليحقق تطلع خادم الحرمين الشريفين بأن تكون الصناعة هي الخيار لتنويع مصادر الدخل، مشيرا إلى أن مشروع شركة جاغوار لاندروفر هو أحد منجزات تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للصناعة، والتي نعمل جميعا على تحقيقها لتكون المملكة، دولة صناعية متطورة.

وأكد الدكتور الربيعة أن السعودية محط أنظار شركات السيارات العالمية نظرا للتطور الصناعي الذي تشهده، ولقوتها الاقتصادية إضافة إلى أن السوق الخليجية تعتبر من أهم الأسواق المستوردة للسيارات حيث تبلغ وارداته 110 مليارات ريال سنويا ومن الأسواق القلائل عالميا التي تتمتع بنمو الطلب على السيارات بنسبة تصل إلى 6% سنويا.

وأضاف الوزير “سنحتفل غدا بإنتاج أول سيارة في السعودية من صناعة شركة (إيسوزو) العالمية، الأمر الذي يعتبر نقلة نوعية في صناعة السيارات في المملكة، وتعطي قيمة مضافة أكبر وتعطي فرصة أيضا في إيجاد فرص وظيفية ذات نوعية عالية للشباب السعودي”.

من جانبه، قال قصي محمد العبد الكريم مدير تطوير الأعمال في هيئة المدن الصناعية ومناطق التقنية ومدير المشروع، إن هيئة المدن وفرت لشركة إيسوزو العالمية مصنعا بكامل معداته واحتياجاته حسب المواصفات، والشروط التي طلبتها الشركة, على مساحة إجمالية تبلغ أكثر من 120 ألف متر مربع في الصناعية الثانية في مدينة الدمام, مقسم على ثلاث مراحل المرحلة الأولى صناعة السيارات المتوسطة، وذلك على مساحة 40 ألف متر مربع، وفي عام 2014 تبدأ مرحلة الصناعات الثقيلة والمتوسطة والخفيفة.

وبين العبد الكريم أن المصنع سيوفر أكثر من 800 وظيفية للشباب السعودي للعمل في المهن الحرفية المختلفة التي يحتاج إليها المصنع وذلك بعد التدريب والتطوير, مضيفا أن هناك شبابا سعوديين يعملون في المصنع من خرجي اليابان.

من جهة أخرى، يرعى اليوم الدكتور توفيق الربيعة وزير التجارة والصناعة حفل تدشين أول مشروع صناعي لشركة إيسوزو اليابانية لإنتاج المركبات في المنطقة، وذلك في المدينة الصناعية الثانية بالدمام، وخلال هذه المناسبة سيتم الإعلان عن أول إنتاج سيارة نقل تُصنع داخل السعودية بالتعاون مع الشركة اليابانية، وذلك بحضور برنامج التجمعات الصناعية والسفير الياباني لدى السعودية وعدد من رجال الأعمال وممثلي عدد من الجهات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X