الرئيسية / الاقتصاد / المملكة: 98 مشروع قيد الإنشاء بقيمة 629 مليار دولار

المملكة: 98 مشروع قيد الإنشاء بقيمة 629 مليار دولار

ذكر تقرير صادر عن شركة “الجزيرة كابيتال” أن مشاريع قيد الإنشاء أو قيد التخطيط في المملكة تبلغ 98 مشروعاً في قطاع الإنشاءات السعودي وتبلغ قيمتها الإجمالية 629 مليار دولار (2358.75 مليار ريال) من المفترض أن تنتهي جميعها قبل بداية عام 2020.

وأشار إلى أنه من المتوقع أن يشهد قطاع الإنشاءات في المملكة العربية السعودية طفرة في النمو خلال الأعوام القادمة، مع كم المشاريع الكبيرة، وأضاف أنه قد بلغت قيمة المشاريع الإنشائية في عام 2012 حوالي 237.4 مليار دولار أمريكي.

وحسب التقرير فهذا التدفق الهائل في المشاريع الإنشائية لا بد أن يعمل على زيادة الطلب على قطاع الإسمنت. كما شملت ميزانية الحكومة السعودية لعام 2012 بنوداً لتمويل كافة المشاريع الإنشائية الضخمة بما قيمته مليارات الريالات، من موانئ إلى طرق وسكك حديدية وشبكات اتصال.

وأوضح التقرير أن قطاع الإسمنت أظهر أداء قوياً نتيجة زيادة نشاط المبيعات، حيث حققت أسهم شركات الإسمنت في بورصة التداول ارتفاعاً بنسبة 32.2% عن المؤشر العام لسوق الأوراق المالية، وبنسبة 7.7% منذ بداية العام الجاري، وجاءت الزيادة نتيجة لارتفاع مبيعات القطاع وارتفاع أسعار البيع لكل طن.

وقال التقرير إن تكاليف الطاقة والوقود تعتبر من أهم العوامل الحاسمة في قطاع الصناعات الإسمنتية، حيث تشكل عالمياً ما نسبته 50-60% من إجمالي تكلفة البضاعة المباعة.

ولكن نظراً للوفرة الهائلة في مصادر النفط في المملكة، فإن قطاع الإسمنت السعودي يحصل على الوقود بأسعار مدعومة مما نجم عنه انخفاض تكاليف مدخلات الإنتاج.

هذا وقد أظهرت تكلفة التصنيع لطن الإسمنت ارتفاعاً بنسبة 2% على أساس ربعي. كما أنه نتيجة لانخفاض مستوى مخزون القطاع من الإسمنت فقد ارتفعت التكلفة.

وبحسب ما يرى المنتجون الرئيسيون في هذا القطاع فإن هذا الارتفاع جاء نتيجة لعدم كفاية طاقاتهم الإنتاجية لتلبية الطلب الحالي.

هذا وقد دخلت كل من شركة إسمنت القصيم والعربية للإسمنت وغيرهما من شركات الإسمنت في اتفاقية شراء 200.000 طن من الكلنكر مع شركة إسمنت السعودية ولغاية نهاية عام 2012، ما نجم عنه ارتفاع في تكلفة إنتاج الطن.

وبحسب “الجزيرة كابيتال”، من المتوقع انخفاض تكلفة إنتاج الطن الواحد، حيث سيبدأ العمل في مشاريع لزيادة الطاقات الإنتاجية. ونظراً لارتفاع أسعار البيع وكلفة التصنيع فقد حافظ القطاع على أساس ربعي على مستوياته الحالية في الهوامش الربحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X