الرئيسية / الاقتصاد / 43 مليون طن إنتاج شركات الحديد في المملكة خلال 10 شهور

43 مليون طن إنتاج شركات الحديد في المملكة خلال 10 شهور

أستطاعت شركات الأسمنت في المملكة رفع انتاجها بصورة كبيرة خلال العشرة شهور الأولى من العام 2012 ، حيث بلغ 43.2  مليون طن، مقابل 40.2 مليون طن خلال الفترة نفسها العام الماضي، كما ارتفع إنتاج شركات الأسمنت من مادة الكلنكر خلال العشرة شهور الأولى إلى 39 مليون طن مقابل 35,7 مليون طن من نفس الفترة من 2011م.

في مقابل ذلك انخفضت أرصدة الأسمنت لدى الشركات السعودية من 815 ألف طن خلال فترة العشرة شهور من العام الماضي إلى 624 ألف طن خلال الفترة نفسها من العام الحالي، وانخفضت أيضا أرصدة الكلنكر من 8007 ألف طن العشرة أشهر من العام الماضي إلى 6343 ألف طن خلال الفترة نفسها العام الحالي.

وعلى مستوى المبيعات سجلت شركات الأسمنت السعودية تراجعاً نسبته 5% ما يعادل 212 ألف طن خلال شهر أكتوبر 2012 مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، وتراجعت مبيعات 8 شركات أسمنت، وتصدرت أسمنت المدينة بأعلى نسبة تراجع 40% وتلاها كل من أسمنت العربية ونجران والقصيم واليمامة وتبوك والشرقية والجنوبية من أصل 13 شركة مقابل ارتفاع مبيعات 5 شركات.

في حين سجلت مبيعات شركات الأسمنت المحلية ارتفاعا نسبته 9% ما يعادل 3552 ألف طن خلال العشرة أشهر الأولى من 2012 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وتراجعت مبيعات 3 شركات فقط من أصل 13 شركة مقابل ارتفاع مبيعات 10 شركات، وأسهمت شركة أسمنت السعودية بالارتفاع بنسبة 36% من إجمالي المبيعات لشركات الأسمنت المحلية.

وانخفض تصدير المصانع المحلية من الأسمنت من 1286 ألف طن خلال العشرة أشهر الأولى من العام الماضي إلى 580 ألف طن خلال نفس الفترة من 2012، ورافقه أيضا بالانخفاض كميات الكلنكر المصدرة للخارج والتي انخفضت من 416 ألف طن العشرة شهور الأولى من العام الماضي إلى 40 ألف طن بنفس الفترة العام الحالي.

وتشير معطيات السوق إلى نمو الطلب المحلي على الأسمنت بمعدل سنوي مركب يبلغ 6% حتى عام 2015، يدعم ذلك الأولوية التي منحتها الحكومة لمشاريع البنى التحتية وزيادة الإنفاق، وسيؤدي نظام الرهن العقاري إلى زيادة حجم أعمال التشييد والبناء في مجال المساكن ما يدعم أرباح الشركات العاملة في مجال توفير المواد الخام الضرورية وخدمات البناء وشركات الأسمنت.

وتشير البيانات إلى نمو قوي في قطاع التشييد، حيث ارتفعت قيمة مبيعات الأسمنت خلال الشهور التسعة الأولى من العام بنسبة 10,7 في المائة عن مستواها خلال الفترة المقابلة من العام الماضي، كما قفز حجم واردات مواد البناء عبر موانئ المملكة بين شهري يناير ويونيو بنسبة 42 في المائة مقارنة بنفس الفترة من عام 2011.

وسيظل قطاع التشييد بحسب مؤشرات اقتصادية أحد أسرع القطاعات نمواً، في ضوء تصميم الحكومة على تنفيذ برامج ضخمة لتشييد المساكن والبنى التحتية خلال السنوات القليلة القادمة مما سينعكس ذلك بشكل مباشر على أرباح شركات الأسمنت السعودية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X