الرئيسية / الذهب و النفط / أوبك: 93 مليون برميل حجم الطلب العالمي عام 2016

أوبك: 93 مليون برميل حجم الطلب العالمي عام 2016

أقرت “أوبك” لأول مرة بأن تكنولوجيا استخراج النفط والغاز من الصخور تغير صورة الإمدادات العالمية بشكل كبير، وقالت إن الطلب على النفط سيرتفع ببطء أكبر مما كانت تتوقع سابقاً.

وخفضت أوبك في تقريرها السنوي عن آفاق النفط العالمي توقعها للطلب العالمي على النفط في عام 2016 بسبب الضعف الاقتصادي، ورفعت توقعاتها لإمدادات من خارج الدول الاثنتي عشرة الأعضاء في المنظمة.

وذكرت المنظمة في التقرير في ضوء الزيادات الكبيرة في إنتاج النفط والغاز الصخري في أمريكا الشمالية في الآونة الآخيرة “من الواضح أن هذه الموارد ربما تلعب دوراً تتزايد أهميته في توقعات الإمدادات من خارج دول أوبك في الأجلين المتوسط والطويل”.

وكانت أوبك أبطأ من غيرها في الاعتراف بتأثير التقنيات الجديدة مثل التكسير الهيدروليكي على الإمدادات.

وتوقعت أوبك أن يصل الطلب العالمي إلى 92.9 مليون برميل يومياً بحلول عام 2016، وهو ما يقل أكثر من مليون برميل عن تقديراتها في التقرير السابق. وخفضت أوبك توقعها للطلب على نفطها في عام 2016 إلى 29.7 مليون برميل يومياً.

ويتوقع ريان لانس الرئيس، التنفيذي لشركة كونوكو، أن تصبح أمريكا الشمالية مكتفية ذاتياً من النفط والغاز بحلول عام 2025.

وفي توقعات أوبك الجديدة، سيساهم النفط الصخري بمليوني برميل يومياً في الإمدادات بحلول عام 2020، وبثلاثة ملايين برميل يومياً بحلول 2035. وللمقارنة فإن مليوني برميل يومياً يساويان الإنتاج الحالي لنيجيريا عضو منظمة أوبك وأكبر مصدر للخام في إفريقيا.

وقالت أوبك إن النفط الصخري سيظل يأتي من أمريكا الشمالية فقط في الآجل المتوسط لكن أنحاء أخرى من العالم ربما تقدم مساهمات متواضعة في الآجل الطويل.

وقال الأمين العام لمنظمة أوبك، عبدالله البدري للصحفيين في فيينا، إن النفط الصخري لا يشكل خطراً على أوبك من ارتفاع الطلب سيستوعب بسهولة الزيادة في الانتاج. وقال إنه لا يقلقنا بذلك القدر.

وقالت أوبك إن الاستهلاك العالمي للنفط سيصل إلى 107.3 مليون برميل يومياً بحلول عام 2035 وهو ما يقل أكثر من مليوني برميل يومياً عن تقديرات سابقة. وبلغ الطلب العالمي 87.8 مليون برميل يومياً في2011.

ومن المتوقع أن ترتفع الإمدادات من الدول غير الأعضاء في منظمة أوبك إلى 56.6 مليون برميل يومياً بحلول 2016 بزيادة قدرها 4.2 مليون برميل يومياً عن عام 2011، ويرجع ذلك جزئياً إلى زيادة كميات النفط الصخري.

وتتوقع أوبك أن يبلغ متوسط سعر سلة خاماتها القياسية، وهو مقياسها المفضل لأسعار النفط 100 دولار للبرميل في الأمد المتوسط ارتفاعاً من مستوى 9585 دولاراً للبرميل خلال هذا العقد الذي كانت قد ذكرته في توقعات العام الماضي.

وتتوقع المنظمة ارتفاع الأسعار في ظل التضخم إلى 120 دولاراً بحلول 2025، وإلى 155 دولاراً بحلول 2035 مقارنة بـ107 دولارات للبرميل حالياً.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X