الرئيسية / العقار / المملكة: التجارة تعتزم تصفية مساهمات عقارية متعثرة

المملكة: التجارة تعتزم تصفية مساهمات عقارية متعثرة

أعلن الدكتور توفيق الربيعة، وزير التجارة والصناعة رئيس لجنة المساهمات العقارية في السعودية، عن دفعة جديدة من المساهمات العقارية المتعثرة التي سيتم الإعلان عن تصفيتها قريباً، وأن اللجنة تفضل أن يكون البيع للصناديق الاستثمارية الخاصة بالنظر إلى أنها تمنح خيارات للمساهمين عبر مواصلة استثمارهم في المساهمة من خلال الصندوق أو استلام كامل حقوقهم.

وأضاف بعد إعلان لجنة المساهمات العقارية بيع مساهمة البشرى في مكة المكرمة بقيمة تجاوزت 680 مليون ريال لصالح شركة دار المستثمر للأوراق المالية والتي تعتزم فتح صندوق عقاري للمساهمة: سيتم استلام كامل قيمة الأرض خلال 20 يوماً، بعد أن تم استلام ما نسبته 5 في المائة من القيمة، معتبراً أن الربح العائد للمساهمين من خلال بيع المساهمة “ممتاز”.

ويمثل هذا التوجّه نحو الصناديق الاستثمارية من قبل لجنة المساهمات أسلوباً جديداً من شأنه توسيع الخيارات أمام المساهمين من حيث الاستمرار في المساهمة والاستفادة من أرباح قد تكون مضاعفة أو التخارج بالقيمة التي أقرت بها لجنة المساهمات.

دخول الصناديق الاستثمارية في المساهمات المتعثرة جاء ليمثل نجاحاً آخر للجنة المساهمات العقارية والتي تسعى لتحقيق أفضل عائد للمساهمين وتوسيع الخيارات أمامهم.

كما يأتي ذلك بعد أن دخلت المؤسسات الحكومية أخيراً على خط المساهمات العقارية المتعثرة والاستثمار فيها، بعد أن تمت ترسية مساهمة جوهرة الشرق المتعثرة في الخبر الشهر الجاري، مناصفة بين مؤسستي التقاعد والتأمينات.

وأضاف الوزير: “مساهمة البشرى يتميز بيعها بأن المشتري صندوق عقاري يتيح لمن أراد من المساهمين أن يستمر في الاستثمار أو أن يخرج، بمعنى أنه من يعتبر من المساهمين أن القيمة التي سيحصل عليها من بيع هذه المساهمة من خلال اللجنة غير مناسب فإن الصندوق يتيح له مواصلة الاستثمار للوصول إلى السعر الذي يطمح إليه، ومن لم يرغب فخيار التخارج متاح له”.

وتابع الربيعة: “تأخرنا في بيع هذه المساهمة وبعض المساهمات الأخرى يعود إلى رغبتنا القوية في بيعها بأفضل سعر رغم العروض الكبيرة التي وصلت، إضافة إلى توجهنا الأخير من حيث تفضيل بيع المساهمات على الصناديق الاستثمارية التي تتيح خيارات أوسع للمساهمين”.

وأفاد الربيعة بأن بيع مساهمة البشرى كان من نتائج اجتماعات لجنة المساهمات العقارية، واتبعاها أسلوب البيع المباشر دون وسطاء، مبيناً أنها تعقد اجتماعاتها كل أسبوع للتسريع بتصفية المساهمات العقارية، وضمان العائد المناسب للمساهمين، مع التأكد من استلامهم كامل حقوقهم بعد بيع المساهمة.

وشدّد وزير التجارة على حرص اللجنة على تصفية المساهمات بأسرع وقت، وأفضل سعر، وألا يكون الحرص على السرعة في تصفية تلك المساهمات على حساب العائد على المساهمين، مضيفاً: “لن نتنازل عن حقوق المساهمين، ونحن ننفذ بذلك توجيهات خادم الحرمين الشريفين الذي يحرص على إنهاء ملف المساهمات العقارية وإعادة الحقوق إلى أصحابها”.

وتابع: “نحن حازمون في عملنا لصالح المساهمين، ولن نتهاون مع المتلاعبين والمضيعين حقوقهم”.

وفي شأن مساهمة مخطط العرض التي أعلنت لجنة المساهمات أمس صرف حقوق المساهمين فيها، أوضح الوزير الربيعة أنه سيتم قريباً الانتهاء من إفراغ المساهمة لصالح المشترين، وأن هناك تنسيقا مع وزارة العدل في هذا الشأن، مضيفاً: “لا نعلم وجود أي عوائق في ذلك”.

وكانت لجنة المساهمات العقارية في وزارة التجارة والصناعة قد أعلنت أمس برئاسة وزير التجارة والصناعة رئيس اللجنة عن بيع مساهمة أرض البشري في مكة المكرمة بسعر 1650 ريالا للمتر المربع بقيمة إجمالية تتجاوز 680 مليون ريال على شركة دار المستثمر للأوراق المالية، التي تعتزم فتح صندوق عقاري على هذه الأرض يتيح للمساهمين إمكانية الاستمرار في الاستثمار في الأرض أو استلام حقوقهم كاملة.

وأوضحت اللجنة أنها استلمت 5 في المائة من إجمالي المبلغ كعربون على أن يستكمل باقي المبلغ خلال تسعين يوماً.

ويعد مخطط أرض البشري من المواقع المميزة في مكة المكرمة، حيث تبلغ مساحة الأرض المطروحة عليها المساهمة من المخطط أكثر من 413 ألف متر وذلك لقربه من الحرم المكي الشريف ووقوعه داخل حدوده.

وعلى صعيد آخر، بدأت أمانة لجنة المساهمات العقارية أمس إجراءات صرف حقوق المساهمين في مخطط العارض التابع لشركة خطط المستقبل، وذلك بعد استلام قيمة بيع المخطط من المحكمة العامة في الرياض، بمبلغ تجاوز 330 مليون ريال بنسبة أرباح بلغت 246 في المائة.

ودعت اللجنة جميع المساهمين إلى مراجعة فروع بنك البلاد وذلك لتحديث بياناتهم حتى يتمكنوا من استلام حقوقهم.

وأشارت اللجنة إلى أنها تمكنت في وقت سابق من بيع مخطط العارض عن طريق المحكمة العامة في الرياض، حيث يتميز بوقوعه بالقرب من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، ومطار الملك خالد، ومدينة الأمير سلطان الطبية، ومتنزه الأمير سلمان في بنبان، ويشتمل على جميع الخدمات من الماء، والكهرباء، والطرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X