الرئيسية / الاقتصاد / الحكومة السعودية تدخل على خط المساهمات العقارية المتعثرة

الحكومة السعودية تدخل على خط المساهمات العقارية المتعثرة

أوضح محافظ المؤسسة العامة للتقاعد محمد الخراشي أن المؤسسة تدرس عددا من الخيارات في الاستثمار في مشروع جوهرة الشرق في الخبر، بعد أن تمت ترسيته عليها مناصفة مع ”التأمينات” وأن من ضمن تلك الخيارات الشراكة مع الأخيرة في المشروع الذي ستحدد طبيعته لاحقاً.

معلوم أن لجنة المساهمات العقارية برئاسة الدكتور توفيق الربيعة أقرت أمس ترسية البيع على أعلى سعر وصلت إليه المزايدة بين المتقدمين في البيع المباشر على مساهمة جوهرة الشرق، بعد أن شهدت منافسة قوية بدأت بقيمة 200 ريال للمتر المربع وانتهت بـ240 ريالا لصالح المؤسسة العامة للتقاعد، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية بواقع 50 في المائة لكل منهما.

وقال الخراشي: ”هذا ليس أول مشروع مشترك مع المؤسسة العامة للتأمينات، حيث إن لدينا استثمارا مشتركا في أبراج جدة، وهناك مجموعة من البدائل والخيارات الاستثمارية التي ستتم دراستها من خلال المختصين في المؤسستين والاستشاري المعني بالمشروع، وبالتأكيد سنعمل على اختيار أفضلها والتي تصب في مصلحة تطوير استثمارات المؤسسة وتنمية حقوق المتقاعدين وإيجاد مجالات استثمارية تخدم البلاد، ولعل الإسكان يكون أحدها”.

وأضاف محافظ ”التقاعد”: ”ليس بالضرورة أن يكون المشروع الذي سيقام في الخبر مشتركا مع (التأمينات) لكننا سنعمل بشكل جاد على دراسة الشراكة بالنظر إلى تطابق الأهداف المشتركة في المؤسستين، لكن أعتقد أن الوقت ما زال مبكراً لذلك”.

ولفت الخراشي إلى أن مساهمة جوهرة الشرق تتميز بموقعها الجغرافي الفريد القريب من جامعة الأمير محمد بن فهد، مبيناً أن ذلك يمنحها أهمية من حيث الخدمات والتوسع، إضافة إلى أن مدينة الخبر تتميز بنموها السريع بجانب الاستثمار العقاري وهو ما يخدم المشروع.

وحول استثمارات ”التقاعد” في العقارات أوضح الخراشي أن المؤسسة لديها نسبة جيدة في جانب الاستثمار العقاري، والذي اعتبره من الاستثمارات الآمنة والمربحة، مضيفاً: ”تجربتنا العقارية أثبتت الحاجة إلى توسيع الاستثمارات بما يعود على الوطن بالنفع، وعلى حقوق المستفيدين وبالتالي عملنا على رفع نسبة تلك الاستثمارات ضعف ما كانت عليه في السابق بالنظر إلى العوائد الجيدة”.

وأبان محافظ ”التقاعد” أن المؤسسة لديها محفظة استثمارية متنوعة أسهمت في تحقيق عوائد جيدة للمؤسسة والمشتركين، مبيناً أنه سيتم العمل على تعظيم تلك الاستثمارات في الفترة المقبلة من خلال عدد من المشاريع التي يجري دراستها.

وفي شأن مشروع ”مساكن” وهو المشروع الحكومي التابع لـ”التقاعد” الذي يتيح لموظفي الحكومة تملك المساكن بشروط ميسرة، أوضح الخراشي أن المشروع يحقق نمواً كبيراً في عدد المستفيدين منه الذين بلغ مجموع المنازل التي تم شراؤها من قبلهم نحو 2500 منزل حسب الإحصائيات الأخيرة، مؤكداً أن هذا من البرامج الاستثمارية التي تخدم أهداف المؤسسة وتنمي حقوق المشتركين، وتساعد على امتلاك المواطنين المساكن بشروط ميسرة.

في السياق ذاته، أكد  حمزة العسكر أمين عام لجنة المساهمات العقارية أن اللجنة ستبدأ في إجراءات الإفراغ واستلام القيمة والصرف للمساهمين في مساهمة جوهرة الشرق التي بيعت أمس بقيمة بلغت أكثر من 700 مليون ريال، للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، والمؤسسة العامة للتقاعد بعد أن تم استعراض الأسعار.

ويبلغ سعر المتر الأساسي (خام مطور) الذي اشترك فيه المساهمون مع الدريبي 135 ريالا، وحسب العرض الأخير فقد ارتفع سعر المتر إلى 240 ريالا.

وبالنسبة للشركات التي تنافست مع ”التقاعد” و”التأمينات” في المزاد هي: شركة عبد الله بوبشيت، شركة رواد للتطوير القابضة، مجموعة كسب المالية.

وكانت لجنة المساهمات العقارية في وزارة التجارة والصناعة أعلنت أمس بيع أرض مساهمة جوهرة الشرق من خلال المزاد المباشر بين المؤسسات الحكومية المستثمرة وثلاث من الشركات الاستثمارية التي تقدمت لشراء 3.200 مليون متربع تمثل كامل مساحة مخطط جوهرة الشرق بقيمة إجمالية بلغت 768 مليون بواقع 240 ريالا للمتر المربع لصالح المؤسسة العامة للتقاعد مناصفة مع المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية بزيادة بلغت 27 في المائة عن السعر في المزايدة السابقة.

وأقرت اللجنة برئاسة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة وزير التجارة والصناعة رئيس اللجنة ترسية البيع على أعلى سعر وصلت إليه المزايدة بين المتقدمين.

يذكر أن لجنة المساهمات العقارية كانت قد رفضت السعر المقدم لشراء أرض المساهمة في المزاد الذي أقيم في آب (أغسطس) للبيع بالظرف المختوم لعدم مناسبة السعر الذي لم يتجاوز 188 ريالا للمتر المربع.

وفشلت أربعة عروض عقارية في حينها في كسب المزاد الخاص بـ”جوهرة الشرق”، حيث أعلن الدكتور توفيق الربيعة وزير التجارة والصناعة رئيس لجنة المساهمات العقارية إعادة المزاد الخاص بالمساهمة، بعد عدم وصول العروض التي قدمت من خلال المزاد إلى ”السعر العادل للمساهمين”.

وقال وزير التجارة على هامش المزاد: ”نحن حريصون على السعر العادل وأن نحقق ذلك في أسرع وقت، ولا نريد أن نبخس حق هذه المساهمات”.

وأضاف: ”خادم الحرمين وجهنا إلى الاجتهاد في عمل اللجنة خلال اللقاءات التي تمت الفترة الماضية، ونتمنى أن نوفق خلال الفترة المقبلة في الوصول بالمزادات إلى السعر العادل للمساهمين، وبكل شفافية ووضوح، ونطمح من خلال فريق لجنة المساهمات المتخصص إلى إغلاق ملف المساهمات المتعثرة”.

ولفت الربيعة خلال حديثه إلى أن لجنة المساهمات العقارية ليس من مهامها تطوير الأراضي، بل إعادة الحقوق إلى أصحابها في أقرب وقت.

وكان حمزة العسكر أمين عام لجنة المساهمات العقارية قد أكد أنه سبق للجنة أن قامت من خلال متخصصين بتثمين أرض مساهمة جوهرة الشرق، لمعرفة السعر العادل للمساهمة، وبناء القرارات خلال المزاد وفقاً لذلك التثمين، مبيناً أن أرض المساهمة تعد من الأراضي الكبيرة التي تضم جميع المرافق الضرورية.

وأشاد العسكر بتعاون شركة صالح الدريبي مع لجنة المساهمات من حيث تزويدها بالوثائق والبيانات بكل وضوح، معتبراً أن ذلك أسهم في سرعة إنهاء إجراءات طرحها في المزاد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X