الرئيسية / الاقتصاد / الصين تستثمر 240 مليار ريال في المملكة

الصين تستثمر 240 مليار ريال في المملكة

أوضح وانغ يو القنصل الاقتصادي والتجاري الصيني بالمملكة أن حجم الاستثمارات الصينية في المملكة بلغ 240 مليار ريال، معتبرا السعودية الشريك الأقوى للصين في العالم في ظل وجود 100 شركة صينية مرخصة داخل المملكة.

وتابع وانغ يو أن مؤشرات الأداء الاقتصادي والاستثماري الصيني بالمملكة فيما يتعلق بحجم الاستثمارات ارتفع خلال الثمانية أشهر الأولى من العام 2012 إلى نحو 142 مليار ريال، مؤكدا على قناعة المستثمرين بأن الظروف السياسية والاقتصادية لن تؤثر على زيادة تدفق الاستثمارات إلى المملكة بل على عكس ذلك كانت إيجابية بدلالة ارتفاع حجم الاستثمارات هذا العام مقارنة بالعام الماضي.

ولم يخفٍ القنصل الصيني أمنياته في زيادة حجم الاستثمارات في المملكة خاصة “واننا نعتمد على علاقة ود واحترام متبادل إلى جانب وجود المناخ الاقتصادي الاستثماري الآمن في المملكة”، متطلعا إلى تعاون أكثر مع المملكة ورجال الأعمال بما يساهم في زيادة التجارة البينية بين البلدين.

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لمجموعة المجدوعي المهندس عبدالله المجدوعي ان حصول المجموعة على هذا الإنجاز بدخولها موسوعة جنيس للأرقام القياسية لحملها أثقل حمولة في العالم تنقل على الأرض وهي جهاز التبخير لمشروع تحلية رأس الخير تزن 4 آلاف طن يعتبر فخرا وإنجازا للمملكة، مؤكدا بأنهم قاموا حتى الآن بتسليم 5 وحدات، ويعتزمون تسليم ثلاثة وحدات بحلول نهاية العام وستغذي هذه الوحدات جميعا قرابة 2،4 مليون شخص.

وقدم المجدوعي شكره للمؤسسات الحكومية ممثله في وزارة النقل، والهيئة الملكية والجمارك وإدارة الموانئ والمؤسسة العامة للتحلية وحرس الحدود والمرور وأمن الطرق وغيرها من الهيئات لتقديمها الدعم الكامل والتعاون من أجل تنفيذ هذه المهمة، ولولا توفيق الله ودعمهم اللا محدود لم نكن نصل إلى هذا الإنجاز.

إلى ذلك قال ألستر ريتشاردز الرئيس التنفيذي لموسوعة جنيس للأرقام العالمية، إن منطقة الشرق الأوسط تعتبر من أسرع المناطق نمواً في تسجيل الأرقام القياسية، ويبرهن هذا الارتفاع في عدد الطلبات نمواً في تسجيل الأرقام القياسية ووصلت نسبة ارتفاع الطلبات إلى 68% خلال الثلاثة الأعوام الماضية، بالإضافة إلى زيادة ملحوظة في عدد الزيارات لفريق جنيس إلى المنطقة.

وأضاف أنه على مدى عقود ماضية تغيرت نوعية الأرقام القياسية فكان الاهتمام في السابق بأطول إنسان وأطول معمر وأطول شجرة أما الآن توجد فئات جديدة تحاكي التطور الذي نشهده حالياً مثل أطول صرح من صنع الإنسان وأكبر مصنع آلى ولكن الشيئ الوحيد الذي لم يشغل اهتمامنا هو التزامنا بالتحقيق وتوثيق جميع هذه الإنجازات وأحد هذه الإنجازات المبهرة ما نشهده اليوم من مجموعة المجدوعي حيث استطاعوا نقل ما يقارب 4891 طن مسافة 2 كيلو متر باستخدام وحدات دفع ذاتية الحركة مسجلين بذلك رقماً قياسياً حديثاً “لأثقل شحنة يتم نقلها براً”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X