الرئيسية / الذهب و النفط / المستثمرون يتجهون للذهب وتوقعات بارتفاع الأسعار

المستثمرون يتجهون للذهب وتوقعات بارتفاع الأسعار

مع زيادة المستثمرين حجم ممتلكاتهم من سبائك الذهب إلى رقم قياسي خوفا من تباطؤ النمو الاقتصادي وبعد أن قام المليارديران جون بولسون وجورج سوروس بشراء المزيد من الذهب، زاد تجار الذهب المضاربة على الذهب خلال الأسابيع الستة الأخيرة.

وفي استطلاع للرأي أجرته وكالة بلومبرغ توقع 14 من بين 26 محللا ارتفاع الأسعار الأسبوع المقبل، فيما توقع ستة منهم هبوط الأسعار، أما ستة آخرون، فقد كانوا محايدين، بجعل نسبة المضاربات على ارتفاع الأسعار الأعلى منذ 6 يوليو.

وقام بولسون بزيادة حصته في إس بي دي آر غولد تراست، أكبر منتج متداول في البورصة مدعوم بالذهب، بنسبة 26 في المائة في الربع الثاني، وقام سوروس بزيادة حجم ممتلكاته من الذهب إلى أكثر من الضعف، حسب ما كشفت سجلات هيئة الأوراق المالية والبورصة في 14 أغسطس الحالي.

وانكمشت منطقة اليورو في الربع الثاني بعد أن أدى تفاقم أزمة الدين إلى دخول ست دول على الأقل في حالة من الركود، مثلما كشفت بيانات الاتحاد الأوروبي الصادرة يوم 14 أغسطس.

وزادت مشتريات السبائك والعملات المعدنية الذهبية بنسبة 15 في المائة في أوروبا في تلك الفترة، حسب ما أفاد مجلس الذهب العالمي أمس.

وتباطأ النمو في الولايات المتحدة خلال فترة ثلاثة أشهر حتى يونيو الماضي، وربما يمتد تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين إلى الربع السابع بعد توقف نمو الصادرات في يوليو الماضي، كما خيب الإنتاج الصناعي والإقراض توقعات الاقتصاديين.

وقال تورستن بوليت، كبير الاقتصاديين في ديغوسا غولدهاندل جي إم بي إتش، شركة تداول المعادن النفيسة والاستثمار الكائنة في فرانكفورت: “ربما تلعب الشؤون النقدية في العالم أهم دور في ارتفاع أسعار الذهب، سوف يدفع الاقتصاد المتباطئ إلى دعوات لتخفيف قيود السياسة النقدية. ويضيف هذا دعما إضافيا للذهب”.

وأدت المضاربات إلى ارتفاع المعدن النفيس؛ حيث ارتفع سعر الذهب بنسبة 3.3 في المائة ليصل إلى 1.618 دولار للأوقية في بورصة السلع في نيويورك هذا العام، محققا 11% ربحا سنويا متتاليا.

ويأتي هذا مقارنة بربح نسبته 3.5 في المائة في مؤشر جي إس سي آي الذي تصدره ستاندارد آند بورز لأربع وعشرين سلعة، وزيادة نسبتها 8.6 في المائة في مؤشر مورغان ستانلي لجميع دول العالم للأسهم. وحققت سندات الخزانة عائدا نسبته 1.1 في المائة، حسب ما أظهر مؤشر بنك أوف أميركا.

وتشير الإحصاءات الأميركية إلى ارتفاع ملحوظ في الطلب على السبائك والعملات الذهبية الأوروبية إلى 77.6 طن متري في الربع الأخير، ويجب أن يزداد الطلب على المجوهرات في آسيا خلال النصف الثاني نتيجة ارتباط هذا الموسم بمشتريات الزواج والمهرجانات، حسب ما ذكر مجلس الذهب الذي يتخذ من لندن مقرا لها.

واشترى مستثمرون ذهبا تقدر قيمته بنحو 1.1 مليار دولار من خلال منتجات يتم تداولها في البورصة هذا الشهر وامتلكوا رقما قياسيا من الذهب قيمته 2.417.3 طن في 10 أغسطس، حسب ما أظهرت البيانات.

وهبط حجم استيراد الذهب في الهند، أكبر مشتر للذهب في العالم خلال العام الماضي، بنسبة 56 في المائة عن عام سابق، ليصل إلى 131 طنا في الربع الثاني، حسب ما أفاد مجلس الذهب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X