الرئيسية / الاقتصاد / ابيكورب تربح 51 مليون دولار في ستة أشهر

ابيكورب تربح 51 مليون دولار في ستة أشهر

حققت الشركة العربية للاستثمارات البترولية «ابيكورب»، التي تصنف كمصرف تنمية متعدد الأطراف، تمتلكه الدول العشر الأعضاء في منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول «أوابك»، ربح صاف بلغ 51 مليون دولار خلال النصف الأول من العام الجاري 2012، بنمو قدره 24% مقارنة مع 41 مليون دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

فيما نمت قيمة أصول الشركة بنسبة 18% خلال النصف الأول لتصل إلى 5.12 مليارات دولار، مقارنة مع 4.33 مليارات دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وتملك السعودية 17٪ من أسهم الشركة التي تعززت نتائجها في النصف الأول بصافي الربح الذي تم تحقيقه خلال الربع الثاني من 2012 البالغ 20 مليون دولار، مقارنة مع مليوني دولار في الربع الثاني من 2011.

جاء ذلك بعد نجاح «ابيكورب» في مواصلة تخفيض تكاليف الاقتراض لديها مع زيادة أنشطتها الإقراضية وسط انسحاب البنوك الأوروبية من تمويل المشروعات في المنطقة.

وقال الرئيس التنفيذي والمدير العام للشركة أحمد بن حمد النعيمي: تعكس نتائج النصف الأول النهج المدروس الذي تتبعه ابيكورب لتحقيق نمو متوازن ومستمر، والذي أتاح لها تنفيذ استراتيجيتها بشكل مريح رغم الظروف الاقتصادية الصعبة على الصعيد العالمي، لا سيَّما حالة الغموض المستمرة المرتبطة بأزمة الديون الأوروبية. كما توفر هذه النتائج دفعة قوية لابيكورب لمواصلة تنويع محافظها الاستثمارية والتمويلية.

وأضاف: واصلت ابيكورب زيادة حجم تسهيلاتها التمويلية متوسطة الأجل، الأمر الذي عزز قاعدتها الرأسمالية مع استمرارها بدعم مشروعات النفط والغاز العربية. وكانت «ابيكورب» قد أعلنت عن سلسلة من المبادرات والصفقات الرئيسية خلال النصف الأول من العام الجاري، التي تضمنت التعاون مع بنك جي بي مورجان، بهدف توسيع نطاق خدماتها المتعلقة بتمويل التجارة التي تقدمها لعملائها في الوطن العربي وخارجه، مدعومة بنجاحها في إتمام أول وأكبر تسهيل ائتماني تحصل عليه الشركة متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية بقيمة 667 مليون دولار لأجل محدد، حيث تمت تغطية اكتتاب هذا التمويل بنسبة فاقت المعروض بواسطة عدة مصارف سعودية كبرى.

وتابع النعيمي: تلتزم «ابيكورب» بضمان تحقيق نمو مستدام طويل الأجل من خلال الحفاظ على توازن بين التنويع المستمر لمصادر دخلها ومحافظها التمويلية من جهة، وإرساء أسس مصرفية قوية ومُحافِظة من جهة أخرى، ونتيجة لذلك، لا تزال ابيكورب تتمتع بواحد من أعلى معدلات كفاية رأس المال بين البنوك الحائزة على تصنيف A في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في حين أن معدل الاقتراض إلى حقوق المساهمين للشركة من بين الأقل إقليمياً، الأمر الذي يساعد بدوره ابيكورب على تحمل آثار تباطؤ الانتعاش الاقتصادي العالمي، والصمود في وجه أي صدمات محتملة في الأسواق الدولية.

يُشار كذلك بأن ابيكورب قد لعبت دوراً بارزاً في تنمية قطاع النفط والغاز في المنطقة العربية منذ تأسيسها عام 1975.

وعلى مدى الأعوام الستة والثلاثين الماضية، شاركت الشركة في رؤوس أموال 22 مشروعاً في مجال الصناعة البترولية وخدماتها بلغت قيمتها الإجمالية 16 مليار دولار. كما أسهمت في تمويل مشروعات بقيمة إجمالية بلغت 130 مليار دولار، وبلغ التزام ابيكورب النهائي في هذه الاستثمارات سواء من خلال المساهمة في رأس المال أو تقديم القروض أكثر من 11 مليار دولار.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X