الرئيسية / الذهب و النفط / الموافقة على مشروع توسعة أرامكو في مدينة ينبع

الموافقة على مشروع توسعة أرامكو في مدينة ينبع

أعلنت شركة أرامكو السعودية لتكرير زيت التشحيم (لوبريف) أمس عن موافقة المساهمون على قرار الاستثمار في مشروع التوسعة الخاص بالشركة في مدينة ينبع الصناعية، وذلك بناء على قرار مجلس إدارة (لوبريف) خلال اجتماع مجلس الإدارة الخاص المنعقد في 25 يونيو 2012 بالتوصية للمساهمين على المصادقة النهائية للمشروع.

ويهدف المشروع إلى مضاعفة سعة الطاقة الإنتاجية للشركة، وذلك بإنتاج أنواع عالية الجودة من زيت الأساس المطور (من الجيل الثاني) لمواكبة متطلبات الأسواق المحلية والعالمية المتزايدة على هذه الأنواع المستخدمة في محركات السيارات الجديدة.

الجدير بالذكر أن المناقصات الخاصة للمشروع طرحت في السوق ويتوقع ترسية العقود في أكتوبر 2012م، ويتوقع بدء تشغيل المشروع في النصف الثاني من عام 2015م.

وقد نفذت شركة جاكوبس الهولندية في لايدن التصاميم الهندسية المبدئية الخاصة للمشروع خلال سنة واحدة وتم الانتهاء منها في فبراير 2012م، تحت إشراف فريق المشروع من الشركة.

يذكر أن شركة (لوبريف) تملك مصفاتين لتكرير زيت التشحيم الأولى في جدة والأخرى في ينبع الصناعية، وتعود ملكيتها إلى كل من شركة أرامكو السعودية بنسبة 70 في المائة وشركة جدوى للاستثمار الصناعي بنسبة 30 في المائة.

وفي سياق متصل بالنفط، تراجع النفط بعدما حقق مكاسب الأسبوع الماضي منخفضا صوب مستوى 108 دولارات للبرميل، مع انتظار المستثمرين مزيدا من الأدلة على صحة الاقتصاد العالمي وآفاق الطلب على النفط.

وقفزت الأسعار الجمعة الماضي بفضل بيانات أفضل عن الوظائف في الولايات المتحدة، وحديث عن إجراءات تحفيزية في منطقة اليورو لدعم النمو، لكن المستثمرين يريدون مزيدا من الوضوح بشأن سبل التقدم صوب حل أزمة ديون أوروبا المستمرة منذ ثلاث سنوات.

وتراجع خام القياس الأوروبي مزيج برنت 44 سنتا إلى 108.50 دولار للبرميل بعدما قفز بنحو 3 في المائة يوم الجمعة. وهبط برنت في وقت سابق إلى 107.90 دولار. وانخفض الخام الأمريكي الخفيف 26 سنتا إلى 91.14 دولار للبرميل بعدما ارتفع إلى ما يقرب من 5 في المائة في الجلسة السابقة.

وقال مايكل كريد الاقتصادي في مصرف ناشونال أستراليا ‘’ارتفعت الأسعار بدرجة كبيرة؛ لذا من المرجح أن هناك عمليات بيع لجني أرباح’’.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X