الرئيسية / الاقتصاد / خفض تصنيف 15 مصرف في إيطاليا

خفض تصنيف 15 مصرف في إيطاليا

خفضت وكالة التصنيف الائتماني ستاندارد آند بورز أمس، درجة 15 مصرفاً إيطالياً، بسبب احتمال ”انكماش” طويل الأمد في هذا البلد، وقالت الوكالة: ” نعتقد أن ضعف المصارف الإيطالية يزداد، لأن إيطاليا تواجه انكماشا مدته أطول وأعمق مما كان متوقعا'”.

وبين المصارف المحلية التي تم خفض درجتها خصوصا اتحاد المصارف الإيطالية ”لونيوني دي بانكي إيتالياني” و”بانكا بوبولاري ديل إيميليا رومانيا” و”بانكا بوبولاري دي فيسينتزا”.إلا أن درجة المصارف الإيطالية الكبرى ”أونيكريديت” و”اينتيزا سانباولو” و”ميديوبانكا” بقيت دون تغيير.

وأضافت الوكالة إن ”انكماشا أخطر سيرفع مخزون الموجودات التي تواجه مشاكل في المصارف الإيطالية إلى مستويات أكبر مما كنا نتوقع”.

وكان إجمالي الناتج الداخلي لإيطاليا انخفض بنسبة 0.8 في المائة في الفصل الأول من 2012 عما كان عليه في الفصل الذي سبقه، في تراجع للفصل الثالث على التوالي.

وكانت ”موديز” وهي وكالة أخرى للتصنيف الائتماني خفضت منتصف تموز (يوليو) درجة 13 مصرفا إيطاليا بينها ”أونيكريديت” و”اينتيزا سانباولو” بعد أيام من خفض تقييم دين الدولة الإيطالية.

وكان رئيس الوزراء الإيطالي ماريو مونتي قد قال الأربعاء إن بلاده ليست في حاجة إلى مساعدات مالية من دول أخرى في الاتحاد الأوروبي.

وقال مونتي في أعقاب لقاء أجراه مع رئيس الوزراء الفنلندي جيركي كاتينن إن المهم بدلا من ذلك هو إعادة تفعيل أسواق الائتمان الدولية.

وأعرب كاتينن عن قناعته بقدرة إيطاليا على حل مشاكلها دون مساعدات مالية من الاتحاد الأوروبي.

وأشار مونتي إلى نجاح اقتصاد بلاده في الوقت الراهن في التخفيف من أعباء الديون.

وقال كاتينن إنه في حال طلبت إيطاليا مساعدات من الدول الأوروبية فإن بلاده ستطلب من روما ضمانات ثنائية، وكانت فنلندا هي الدولة الوحيدة التي طلبت مثل هذه الضمانات في حالتي اليونان وإسبانيا.

وكان مونتي قد التقى خلال زيارته الحالية لفنلندا بالمفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية والنقدية أولي رين.

وقال متحدث باسم المفوضية في حينه : ” إن اللقاء الذي جرى في العاصمة الفنلندية هلسكني شهد تبادلا عاما للآراء بشأن الموقف الاقتصادي في منطقة اليورو” ولم يقدم المتحدث مزيدا من التفاصيل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X