الرئيسية / الاسهم السعودية / توقعات بضعف تداولات الأسبوع الحالي في سوق الأسهم السعودية

توقعات بضعف تداولات الأسبوع الحالي في سوق الأسهم السعودية

أعرب خبراء ومحللون اقتصاديون عن توقعاتهم بأن يشهد سوق الأسهم السعودية أداء ضعيف خلال جلسات الأسبوع الحالي، في ظل تقلص التعاملات خلال شهر رمضان المبارك وغياب المحفزات الداخلية بعد انتهاء موسم الإعلان.

ومن ناحية أخرى قال ثلاثة مسؤولين في الاتحاد الأوروبي إن من المستبعد أن تتمكن اليونان من سداد ديونها ومن المرجح أن تحتاج إعادة هيكلة أخرى إلى بعض الديون وهي تكلفة سيتعين أن يتحملها البنك المركزي الأوروبي وحكومات منطقة اليورو.

وأثرت أزمة الديون الأوروبية في الطلب على البتروكيماويات مما انعكس بدوره على نتائج شركات البتروكيماويات السعودية ولا سيما سابك أكبر شركة بتروكيماويات في العالم من حيث القيمة السوقية والتي عزت انخفاض أرباحها 35 في المائة دون توقعات المحللين إلى تباطؤ الطلب في أوروبا بشكل خاص.

وقال طارق الماضي الكاتب الاقتصادي “ستكون التداولات الأسبوع الحالي ضعيفة جدا وستدور السيولة عند أربعة مليارات ريال. وسيشهد المؤشر تذبذبات في نطاق ضيق مع ميل إلى السلبية”.

وقال الماضي “أي تباطؤ في الاقتصاد الأوروبي سيؤثر في أسعار البتروكيماويات وفي الطلب”.

من جانبه، قال بول جامبل رئيس الأبحاث لدى مجموعة جدوى الاستثمارية “أثر ضعف الاقتصاد العالمي في نتائج شركات البتروكيماويات في الربع الثاني. وسيركز الكثير من المتعاملين على الأخبار المتعلقة بصحة الاقتصاد العالمي والتي تؤثر في أسعار البتروكيماويات.

وتوقع جامبل استمرار تلك الحركة الضعيفة للمؤشر خلال الأسبوعين المقبلين وأن تعود السوق للتحسن في الأسبوع الأخير من رمضان.

وحول القطاعات التي سيركز عليها المتعاملون الأسبوع الحالي قال الماضي إن ضعف السيولة يجعل من الصعب التركيز على أسهم الشركات القيادية ما سيدفع المتعاملين للتركيز على أسهم شركات التأمين والشركات الصغيرة التي تتميز بقلة الأسهم المتداولة ورخص الأسعار.

“لكن أي تغيرات في الاقتصاد الأوروبي والعالمي بشكل عام سيكون لها تأثير مباشر في أسهم البتروكيماويات ولا سيما سابك وفي السوق بوجه عام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X