الرئيسية / سفر و سياحة / الخطوط الحديدية السعودية تبرم عقود بقيمة 1.3 مليار ريال

الخطوط الحديدية السعودية تبرم عقود بقيمة 1.3 مليار ريال

أوضح الدكتور رميح الرميح الرئيس التنفيذي في الشركة السعودية للخطوط الحديدية “سار” أن العقود التي تم توقيعها مؤخراً تبلغ بنحو 1.3 مليار ريال حيث تم رفع عددها إلى 18 عقد، بقيمة تتجاوز الـ20 مليار ريال، مشدداً  على حرص الشركة على مشاركة المقاول المحلي في المشاريع التي يتم ترسيتها.

وأضاف الرميح “أن مشروع خط رأس الخير – الجبيل سيكون مختصا بنقل البضائع ومواد التعدين”. وكانت “سار” قد أنهت ترسية إنشاء السكة الحديدية رأس الخير – الجبيل بخط يبلغ طوله 85 كيلومترا ضمن مشروع مدة تنفيذه 30 شهرا على مجموعة بن لادن للمقاولات بقيمة إجمالية قدرها 665 مليون ريال ( 177.3 مليون دولار). من جانب اخر قال الرميح إنه تم ترسية إعداد تصاميم الشبكة الداخلية للجبيل الصناعية على شركة إس إن سي ليفلين، حيث تمهد حاليا لطرح مشروع إنشائها عند اكتمال اعتماد التصاميم.

وكانت “سار” قد بدأت الإعلان عن حزمة مشاريعها لربط ثلاثة موانئ سعودية على الخليج العربي في أكتوبر (تشرين الأول) من عام 2011، وذلك عبر ربط الدمام بالجبيل ورأس الخير عبر ربط موانئ المدن الثلاث لتوزيع حركة تدفق البضائع من وإلى الموانئ من دون إحداث تكدس.

وشدد الدكتور الرميح في جانب آخر في حديثه إلى أن الشركة أنجزت ترسية مشروع إنشاء محطة الركاب والمقر الرئيسي للشركة وورشة صيانة قطارات الركاب بالإضافة إلى محطة التزود بالوقود ضمن مشاريع الشركة لمنطقة الرياض، وتأتي هذه الخطوة في إطار استكمال الشركة لمشاريعها الرئيسية، وبلغت تكلفة المشروع 672 مليون ريال (179.2 مليون دولار) على شركة الراشد، موضحاً أن الشركة كانت قد طرحت المشروع أمام 11 تحالفا تم تأهيلهم مسبقا لبناء المحطة الرئيسية ومقر الشركة.

وتبلغ مدة التنفيذ 24 شهرا حيث من المقرر أن تدخل المحطة حيز التشغيل خلال النصف الثاني من عام 2014، بالتزامن مع اكتمال باقي عناصر المشروع التي تشمل مد السكة الحديدية وتصنيع وتوريد قطارات الركاب، وسيقام المشروع على مساحة 750 ألف متر مربع.

وأكد أن الشركة حرصت عند إعداد تصاميم محطة الركاب على الجمع بين جمال التصميم وكفاءة التشغيل. وتبلغ مساحة مبنى المحطة 49 ألف متر مربع ويتكون من صالتين منفصلتين لكل من الوصول والمغادرة.

وقال الرميح إن قطار “سار” سيشكل عند تشغيله وسيلة نقل مريحة وآمنة للمواطنين والمقيمين إضافة إلى إسهامه المباشر والفعال في تخفيف العبء على الطرق بين المدن وخفض استهلاك الوقود، مشيرا إلى أن الشركة تسعى لإنجاز مشروع يعتبر بكامل أجزائه أكبر شبكة للخطوط الحديدية بالمنطقة يبلغ مجموع طولها 2750 كيلومترا تمر بست مناطق إدارية، وفقاً لصحيفة “الشرق الأوسط”.

وأشار إلى أن مشروع ربط مدينة الجبيل بخط الشركة الرئيسي، سيحقق عوائد اقتصادية ضخمة أخذت في الحسبان عند التخطيط لإنشاء هذه الشبكة بين كل من رأس الخير والجبيل باعتبارهما من مناطق الصناعات التعدينية والبتروكيماوية الرئيسية في السعودية، وما سيحققه ربطهما بموانئ الجبيل والدمام لأغراض التصدير والاستيراد.

يذكر أن شركة “سار” التي تعود ملكيتها بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، الذراع الاستثمارية لوزارة المالية، قد بدأت خلال شهر مايو من عام 2011 تشغيل خطها لنقل المعادن، حيث أعلنت مؤخرا تجاوز الكمية التي نقلتها من الفوسفات الخام من مناجم حزم الجلاميد في منطقة الحدود الشمالية إلى مجمعات الصناعات التحويلية التابعة لشركة معادن في ميناء رأس الخير على الخليج العربي، حاجز المليون طن عبر خط يبلغ طوله 1392 كيلومترا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X