الرئيسية / الذهب و النفط / تراجع واردات كوريا الجنوبية من النفط الإيراني

تراجع واردات كوريا الجنوبية من النفط الإيراني

أفادت بيانات شركة النفط الوطنية الكورية ببتراجع واردات كوريا الجنوبية من النفط الإيراني بنسبة 24.4 في المائة في يونيو الماضي عن مستواها قبل عام لتبلغ 5.29 مليون برميل قبل شهر من وقف الواردات بالكامل بسبب عقوبات الاتحاد الأوروبي.

وأضافت أن كوريا الجنوبية استوردت 34.51 مليون برميل من إيران في الأشهر الستة الأولى من العام بانخفاض نسبته 17.1 في المائة من 41.65 مليون برميل في الفترة المقابلة من العام الماضي.

وكوريا الجنوبية هي أول مشتر آسيوي كبير للخام الإيراني يعلن وقف وارداته إذ قالت الحكومة الشهر الماضي إنها ستعلق شحنات النفط الإيراني بدءا من أول تموز (يوليو) بسبب عقوبات الاتحاد الأوروبي التي تحظر تأمين السفن التي تنقل هذه الشحنات.

على الصعيد ذاته، ارتفعت واردات الصين من النفط الايراني إلى أعلى مستوياتها في نحو عام في حزيران (يونيو) على الرغم من العقوبات الغربية المشددة التي تستهدف شحنات الخام الإيراني.

واستأنفت شركات النفط الصينية التي تديرها الدولة وارداتها من إيران في نيسان (أبريل) بعد أن حلت خلافا بشأن الإمدادات السنوية لعام 2012 كان قد أدى الى تخفيضات حادة في المشتريات في الربع الأول.

وأظهرت بيانات من الإدارة العامة للجمارك أن الصين أكبر مشتر للنفط من إيران وأكبر شريك تجاري لها اشترت نحو 26 مليون طن من الخام الإيراني في حزيران (يونيو) أو نحو 632618 برميلا يوميا بزيادة 21 في المائة من 521936 برميلا يوميا في أيار (مايو).

ومقارنة بحزيران (يونيو) 2011 تراجعت واردات الشهر الماضي 2 في المائة لكنها الأعلى منذ تموز (يوليو) من العام الماضي حين اشترت الصين نحو 647 ألف برميل يوميا.

وبلغت الواردات في الأشهر الستة الأولى من العام 429873 برميلا يوميا أي أقل بنسبة 20.5 في المائة من مستوياتها قبل عام وهو ما يرجع أساسا إلى التخفيضات الحادة في الربع الأول.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X