الرئيسية / الذهب و النفط / المملكة: المصانع العشوائية تهدد سوق الذهب

المملكة: المصانع العشوائية تهدد سوق الذهب

ظاهرة خطيرة تلك التي انتشرت خلال الفترة الماضية وهي الخاصة بالمصانع العشوائية للذهب، التي شهدت انتشاراً في العديد من الأوكار والشقق السكنية في الأحياء الشعبية، ويقوم عليها عمالة وافدة مخالفة لأنظمة وقوانين العمل في السعودية، حيث أسهمت تلك العمالة في تسرب العمالة المتخصصة والمدربة في المصانع النظامية.

ويهدد توسع نشاط مصانع الذهب العشوائية داخل الأحياء الشعبيبة في السعودية، استمرار نشاط المصانع النظامية للذهب بعد الانتشار والتوسع الكبير خلال السنوات الماضية، واستقطاب تلك المصانع العشوائية العمالة المتخصصة في المصانع النظامية.

وأكد محمد عزوز، مستثمر في تجارة الذهب والمجوهرات، أن المصانع العشوائية وتوظيف العمالة النظامية في تلك المصانع يهدد العمل في المصانع النظامية، وقال: “ستنهار المصانع الداخلية في السعودية في حال استمرار وتوسع المصانع العشوائية”.

وتقوم تلك المصانع العشوائية للذهب باستقطاب العمالة المتخصصة من المصانع النظامية بعرض مبالغ مالية كبيرة عليهم، نظرا لانعدام التكاليف في المصانع العشوائية مقارنة بالمصانع المرخصة للذهب، التي تستوجب الإجراءات التزامها بعدد من الإجراءات والأنظمة والعمالة النظامية والمواد، وجميعها تسهم في ارتفاع التكاليف على المصانع النظامية، بينما المصانع العشوائية ليس لديها أدنى معايير تلتزم بها في ظل العمل العشوائي، كما تعمل على استقطاب الأيدي المدربة والمتخصصة في المصانع النظامية دون أي تكاليف للاستقدام أو التأمين أو تذاكر السفر، لذلك تقوم برفع المرتبات لهم، في ظل عدم وجود تكاليف مرتفعة عليها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X