الرئيسية / الاقتصاد / توقعات بانكماش الناتج الإيطالي بنسبة 2%

توقعات بانكماش الناتج الإيطالي بنسبة 2%

توقع فيتوريو جريلي وزير الاقتصاد الإيطالي الجديد أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي لبلاده بنسبة “تقل قليلا” عن 2 %، متوقعاً وتوقع تحقيق إيرادات تتجاوز عشرة مليارات يورو العام الجاري نتيجة إجراءات حكومية لمكافحة التهرب الضريبي.

وتوقع البنك المركزي الإيطالي أن ينكمش الاقتصاد بنسبة 2 في المائة بينما توقع اتحاد كونفاندستريا لأرباب العمل انكماشا يتجاوز 2.4 في المائة . وأبدى جريلي أمله في التوصل إلى خطة لخصخصة أصول الدولة تطبق على عدة سنوات وتدر ما بين 15 و20 مليار يورو سنويا.

وتأتي التصريحات في ظل الأزمة الأوروبية التي ألقت بظلالها على عدة دول في منطقة اليورو من ضمنها إيطاليا، وقد خرج ماريو مونتي رئيس الوزراء الإيطالي قبل يومين، من اجتماع ماراثوني لمجلس الوزراء استمر حتى وقت متأخر من أمس الخميس الماضي، ليعلن أن حكومته وافقت على خفض الإنفاق العام بمقدار 26 مليار يورو (32 مليار دولار) بحلول عام 2014.

وأوضح بيان حكومي أن الاستقطاعات ستسمح للحكومة بتجنب الاضطرار إلى زيادة ضريبة القيمة المضافة “على الأقل حتى نهاية حزيران (يونيو) من عام 2013”.

وقال نائب وزير الاقتصاد فيتوريو جريلي إن “القدرة على تجنب زيادة ضريبة القيمة المضافة سيكون لها تأثير “إيجابي” في الاقتصاد”.

وتتراجع شعبية مونتي ووزرائه في استطلاعات الرأي منذ تطبيق زيادة في الضرائب مطلع هذا العام وحزمة تقشف صارمة حيث تقول الحكومة إنها ضرورية من أجل السماح لإيطاليا بالوفاء بمستهدفات العجز المحددة من قبل الاتحاد الأوروبي. وأضافت الحكومة أن الاستقطاعات الأخيرة ستسمح لها بتوفير نحوالي 4.5 مليار يورو في الفترة المتبقية من العام الجاري و 10.5 مليار في عام 2012 و11 مليارا في عام 2014.

وتضم الإجراءات خفض عدد موظفي الدولة بما إجماله 10 في المائة مع خفض نسبته 20 في المائة على المستوى الإداري.

وقالت الحكومة “تتعلق الاستقطاعات في معظمها بالإنفاق على السلع والخدمات، لكن تكلفة الأجور العامة سيتم تخفيضها أيضا واستخدام أفضل للمباني الحكومية”.

كما تتعهد الحكومة بمراجعة التمويل الحكومي للأحزاب السياسية والنقابات العمالية.

ويتجاوز الدين العام لإيطاليا حاجز تريليوني يورو في أعلى مستوى في أوروبا ليصل إلى نحو 120 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X