الرئيسية / العقار / توقعات بانتعاش سوق العقارات في الإحساء بعد شهر رمضان

توقعات بانتعاش سوق العقارات في الإحساء بعد شهر رمضان

من المتوقع أن تشهد سوق العقارات في محافظة الأحساء حركة انتعاش كبيرة بعد شهر رمضان المبارك وحتى نهاية العام الجاري، حسب خبراء في القطاع العقاري.

وأشار الخبراء إلى أن تلك الفترة ينتظر أن تشهد طرح أكثر من ألفي قطعة أرض ما بين تجارية وسكنية للبيع في عديد من المخططات مثل الحوراء 2، النور، الربوة، النسيم 2، النسيم 3 في الأحساء.

وأكدوا أن إقرار نظام الرهن العقاري سيسهم بدوره في انتعاش حركة سوق العقار، كونه يعزز الثقة بالسوق العقارية، ويحفز المستثمرين على توسيع استثماراتهم.وقال عبد الرؤوف البشير رئيس اللجنة العقارية في غرفة الأحساء: رغم أن الفترة الحالية تشهد ركودا في سوق العقار نتيجة تفضيل عدد كبير من تجار العقار قضاء إجازة الصيف خارج المنطقة، إضافة إلى قرب دخول شهر رمضان، إلا أن ذلك الركود أشبه بالهدوء الذي يسبق عاصفة انتعاش متوقعة بعد عيد الفطر المبارك وحتى نهاية العام.

وأوضح أن كثيرا من الشركات العقارية في الأحساء تكثف نشاطها في الوقت الحالي لتطوير بعض المخططات التي تمتلكها، استعدادا لطرحها للبيع بعد شهر رمضان المبارك من خلال مزادات علنية، وبين أنه إلى جانب تلك المخططات الجاري تطويرها، ستشهد الأحساء قريبا مزيدا من المخططات الجديدة، ولا سيما بعد قرار إمكانية تحويل الأراضي الزراعية التي دخلت ضمن النطاق العمراني إلى أراضٍ سكنية، حيث إن كلا من مدينتي الهفوف والمبرز تتوافر فيهما مساحات شاسعة يمكن الاستفادة منهما في هذا الصدد، كما أن تنفيذ نقل مسار خطة السكة الحديد الذي يخترق مدينتي المبرز والهفوف، سيفتح المجال بدوره أمام تطوير مزيد من المخططات السكنية، حيث كان هذه المسار يقف حائلا دون توجه السكن والسكان إليها، كما في غرب الهفوف.

وأعرب عن توقعاته أن يسهم طرح هذه المخططات في إحداث طفرة عقارية في الأحساء خلال الفترة المقبلة، ولا سيما أن الأحساء تعد واحدة من أكثر مناطق المملكة كثافة ونمواً سكانياً، وتعاني عجزا في الإسكان بنسبة تراوح بين 30 و40 في المائة، الأمر الذي يجعل هناك حاجة ملحة إلى أكثر من عشرة آلاف وحدة سكنية سنويا.

بدوره اعتبر هادي المري أحد المهتمين بالسوق العقارية، مصادقة مجلس الوزراء على نظام الرهن العقاري ستسهم بدورها في انتعاش حركة سوق العقار في الأحساء خصوصا، والمملكة عموما، وأوضح أن الرهن العقاري يعد خطوة مهمة في توسيع المقدرة على امتلاك المساكن والتعاطي مع إحدى القضايا الاجتماعية الملحة لكثيرين في المملكة، حيث سيتيح لأي مواطن الاقتراض من مصرف أو شركة تمويل عقاري لشراء مسكن له، بحيث تكون ملكية هذا العقار ضماناً للقرض ويبقى مرهوناً حتى يتم سداد القرض، وبالتالي فإنه سيرفع الطلب على المنتجات السكنية، الأمر الذي سيدفع الشركات العقارية لزيادة استثماراتها والدخول في تحالفات لتلبية الطلب المتنامي.

وتوشك مجموعة الديار العقارية أن تنتهي من أعمال تنمية وتطوير مخطط النور في الأحساء، من خلال توفير جميع الخدمات مثل الكهرباء والمياه والصرف الصحي والسفلتة والإنارة استعدادا لطرحه في مزاد علني بعد عيد الفطر المبارك، ومن المقرر أن تطرح مجموعة الديار العقارية 400 قطعة تجارية وسكنية للبيع في مخطط النور في الأحساء في سبتمبر المقبل، الذي يعد أول مخطط نموذجي متكامل الخدمات يخدم مدينة الجفر وقرى المركز والساباط والرميلة، ويقع على طريق رئيس يربط تلك القرى، وبالقرب من الطريق الذي يربط الهفوف بالعقير.

فيما تواصل مجموعة عادل الشعيبي العقارية تنفيذ أعمال التطوير في أحدث مشاريعها العقارية في مخطط الحوراء ”2”، الواقع شرق مدينة الهفوف على طريق الخليج الدولي، والذي يقع على أرض تبلغ مساحتها 60 ألف متر مربع، ويضم نحو 70 قطعة تجارية وسكنية تراوح مساحاتها بين 500 و1000 متر مربع، وسط توقعات أن يتم الانتهاء من تنفيذ أعمال التطوير تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، كذلك تواصل مجموعة الشعيبي أعمال التطوير في مخططي النسيم ”2”، النسيم ”3” اللذين يقعان شرقي مدينة الهفوف، ويضم مخطط (النسيم 2) 370 قطعة تجارية وسكنية، فيما يضم مخطط النسيم ”3” 45 قطعة تجارية وسكنية.

ومن المنتظر أن تبرم المجموعة اتفاقية مع إحدى الشركات الوطنية لاستثمار جزء من مخططي النسيم ”2” ،النسيم ”3” بإنشاء 100 وحدة سكنية مختلفة المساحات، للإسهام في توفير مساكن نموذجية للمواطنين وتلبية لرغبة عدد من عملاء المجموعة.

من جهتها تواصل مجموعة إعمار الخليج العقارية أعمال تطوير مخطط الربوة الواقع جنوب غربي الأحساء ويضم نحو 1150 قطعة تجارية وسكنية.

يذكر أن الأحساء شهدت خلال النصف الأول من العام الحالي إقامة عدة مزادات عقارية، طرح فيها أكثر من 1200 قطعة تجارية وسكنية للبيع حققت من خلالها مبيعات تتجاوز 700 مليون ريال، إضافة إلى إبرام صفقات وتحالفات بلغت قيمتها أكثر من أربعة مليارات ريال.

يأتي هذا فيما باشرت وزارة الإسكان تنفيذ المرحلتين الأولى والثانية من مشروع إنشاء خمسة آلاف وحدة سكنية في الأحساء ضمن مشروعاتها لبناء 500 ألف وحدة سكنية في المملكة، وذلك تمشيا مع توجيهات الحكومة الرشيدة ببناء الوحدات السكنية للمواطنين.

وخصصت أمانة المنطقة أربعة مواقع لتنفيذ المشروع على مساحة 12 مليون متر مربع في كل من ضاحية هجر، مخطط شرق، جنوب الهفوف، قرى الأحساء الشرقية والشمالية، العيون والمبرز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X