الرئيسية / سفر و سياحة / مختصون: حجم الانفاق السياحي في جدة يصل إلى 4 مليار ريال

مختصون: حجم الانفاق السياحي في جدة يصل إلى 4 مليار ريال

توقع مختصون في قطاع السياحة بأن يصل حجم الإنفاق السياحي في مدينة جدة خلال مهرجان جدة لهذا العام إلى أربعة مليارات ريال، مشيرين إلى أن الإحصائيات الرسمية تبين أن عدد السياح القادم إلى عروس البحر الأحمر سيصل إلى ستة ملايين زائر خلال عام 2012.

وأضافوا أن 95% من العاملين في قطاع الترفيه في جدة هم من السعوديين، في وقت تشهد فيه المدن الترفيهية على هامش مهرجان جدة غير 33 منافسة ساخنة، فيما بينها في التألق في تقديم منتجاتها السياحية بصورة تتسم بالجودة. وأوضح عامر العبود أحد المستثمرين في الأنشطة السياحية، أن مدينة جدة زاخرة بالمعالم والأماكن الحضارية التي يمكن استثمارها سياحياً بما يعود بالنفع على السياحة الداخلية، حيث تحتكم جدة إلى أكثر من 80 مدينة ترفيهية تندرج ضمن قطاع الترفيه والملاهي والمدن الترفيهية تستثمر أكثر من 400 مليون ريال في موسم الصيف وحده الذي يقارب نحو 37 يوماً، وهي عمر مهرجان جدة غير 33 وسط مؤشرات تؤكد زيادة الإقبال على عروس البحر الأحمر عن غيرها من المدن، حيث قدرت حجم الاستثمارات السياحية فيها بنحو 12 مليار ريال.

وقدر العبود حجم الإنفاق السياحي لزوار مدينة جدة لهذا العام أن يصل إلى أربعة مليارات ريال حسب الإحصاءات الرسمية التي تبين أن يصل عدد السياح في عام 2012 إلى ستة ملايين زائر لمدينة جدة، مضيفاً أن المهرجانات الصيفية تلعب دورا كبيرا في التعريف بالمواقع السياحية والترفيهية داخل مدن المملكة عامة وفي جدة على وجه الخصوص من خلال مختلف الأنشطة المقامة في تلك المهرجانات التي تكون بدورها عامل جذب للعائلات لتعريفهم عن قرب بتلك المواقع.

وأكد أن 95 في المائة من العاملين في قطاع الترفيه في جدة هم من السعوديين، وأضاف ”تشهد المدن الترفيهية في ظل مهرجان جدة غير 33 منافسة ساخنة فيما بينها في التألق في تقديم منتجاتها السياحية بصورة تتسم بالجودة، وندعو المستثمرين في القطاع السياحي إلى التوسع في الاستثمار في قطاع الترفيه، لا سيما في ظل المؤشرات التي تؤكد زيادة كبيرة في الإقبال الكبير على جدة من داخل المملكة وخارجها”.

واعتبر المستثمر في قطاع السياحة أن تلك المعطيات فرصة لاستقطاب الكفاءات البشرية في القطاع من الجنسين للمساهمة في تنمية الاستثمار الوطني، خصوصاً أن في جدة ثقافات ممتزجة تحرص على ارتياد الأماكن الجميلة والمتنزهات والمطاعم، عاداً القطاع السياحي أعلى القطاعات في التوظيف حاليا في ظل ما حققته صناعة المهرجانات المحلية داخل المملكة من نجاحات باهرة في السنوات الأخيرة، واكتسبت شهرة واسعة ليس على الصعيد المحلي فحسب بل تجاوزت الحدود الجغرافية وجعلت منها هدفا للمهتمين حتى من خارج المملكة. إلى ذلك، بين هيثم نصير وهو مستثمر في القطاع السياحي أن السياحة الداخلية تشهد ازدياداً في كل عام لاستمرار توافد السياح من داخل المملكة وخارجها للتنوع الذي تحرص عليه اللجان العاملة في تنظيم المهرجانات السياحية بشكل عام ومهرجان جدة غير بشكل خاص، مشدداً على أن تنوع الأجندة وزيادة الفعاليات ساهم بشكل كبير في النجاح الكبير الذي حققه مهرجان جدة في نصفه الأول، فمهرجان جدة يلعب دوراً في إنعاش سوق الاستثمار السياحي لكون مدينة جدة متميزة بوجود أماكن سياحية مختلفة وتاريخها العريق وتراثها الثقافي المتنوع ورصيدها من النشاط الإنساني في جميع المجالات مما أهلها لأن تصبح في طليعة المدن الخليجية استقطاباً للعوائل بتنوعها الحضاري ومقوماتها السياحية المختلفة.

ولفت إلى أن مستقبل الاستثمار في القطاع السياحي في المملكة يدعو إلى التفاؤل في ظل الاهتمام الذي يحظى به هذا القطاع باعتباره أهم القطاعات الداعمة للاقتصاد الوطني، ومن المتوقع أن يصبح من أهم الموارد الاقتصادية في المستقبل في وقت تتجاوز فيه الإيرادات السياحية 40 مليار ريال، مشيراً إلى أن السياحة السعودية تتميز بالنمو السريع وتوفير الكثير من فرص العمل، حيث يوفر هذا القطاع ما يقارب نصف مليون وظيفة يشغل السعوديون منها أكثر من 130 ألف وظيفة، كما سيوفر أكثر من 90 ألف وظيفة إضافية بحلول عام 2014م.

وتابع ”وصلت نسبة الإشغال للمنتجعات أكثر من 80 في المائة في ظل توقعات بأن تصل النسبة إلى 100 في المائة نهاية الموسم”.

في السياق ذاته، ذكر أحمد الغامدي مدير إدارة الإعلام في غرفة جدة ومدير اللجنة الإعلامية لمهرجان جدة، أن الفعاليات استؤنفت بعد توقف موقف بسبب وفاة الأمير نايف بن عبد العزيز رحمه الله، مشيراً إلى أن كل الفعاليات تسير وفق الجدولة المخصصة لها مسبقاً.

من جانب آخر، أكد سعود الشيخي مدير عام فرع وزارة الثقافة والإعلام أن الإعلامي شريك رئيس في تقديم هذا المنتج السياحي السعودي الخليجي العربي الذي تظهر فيه عروس البحر الأحمر في أبها زينتها وتألقها، منوهاً في هذا السياق بتوجيهات وزير الثقافة والإعلام لأن تسخر كل وسائل الإعلام طاقاتها لإبراز مهرجان جدة غير 33 بالصورة التي تليق بالمنتج السياحي السعودي والسياحة الداخلية المتكاملة والملبية للطموحات والآمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X