الرئيسية / الذهب و النفط / أزمة اليورو تدفع الذهب للتراجع

أزمة اليورو تدفع الذهب للتراجع

استقر الذهب أمس لكنه لا يزال على المسار صوب تكبد خسائر لأربعة أشهر متتالية في اتجاه مماثل لما حدث منذ أكثر من 12 شهرا مضت، حيث أدى تفاقم أزمة ديون منطقة اليورو إلى دعم الدولار، وفقدان الذهب جاذبيته كملاذ آمن للاستثمار.

وزاد الإقبال على الأصول منخفضة المخاطر، ومنها سندات الخزانة الأمريكية والسندات الألمانية على حساب الذهب، الذي تراجع 6 في المائة هذا الشهر وسط مخاوف من خروج اليونان من منطقة اليورو، وتفاقم أزمة الديون في إسبانيا.

وارتفع الدولار بما يزيد على 5 في المائة هذا الشهر أمام سلة من العملات وضغط على السلع الأولية المقومة بالعملة الأمريكية. ولم يطرأ تغير يذكر على الذهب في السوق الفورية عند 1561.50 دولار للأوقية (الأونصة) خلال تعاملات أمس.

وهبط الذهب في الولايات المتحدة 0.1 في المائة إلى 1561.50 دولار. وهبطت الفضة 0.04 في المائة إلى 27.88 دولار للأوقية. وارتفع البلاتين 0.3 في المائة إلى 1399.49 دولار للأوقية. وزاد البلاديوم 0.3 في المائة إلى 604.70 دولار للأوقية.

وكانت خسائر الذهب قد تفاقمت أمس الأول لتصل إلى 1.5 في المائة مع انخفاض اليورو إلى أدنى مستوى له في 23 شهرا مقابل الدولار، متأثرا بالمخاوف من الانتخابات اليونانية المقبلة، وارتفاع تكاليف الاقتراض الإيطالية، وتزايد القلق بشأن القطاع المصرفي الإسباني.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X