الرئيسية / الذهب و النفط / تصدير النفط الإماراتي بعيداً عن هرمز يونيو المقبل

تصدير النفط الإماراتي بعيداً عن هرمز يونيو المقبل

أعلن الشيخ حمد بن محمد الشرقي حاكم إمارة الفجيرة أن عمليات تصدير النفط عبر أنبوب أبوظبي – الفجيرة الذي يسمح بتجاوز مضيق هرمز الاستراتيجي ستبدأ في يونيو المقبل.

وأضاف: “إن شاء الله في شهر 6 يبدأ التصدير” عبر هذا الانبوب الذي ينقل النفط من حقل حبشان في إمارة أبوظبي الى إمارة الفجيرة، وهي الإمارة الوحيدة التي تطل على خليج عمان والمحيط الهندي بين الإمارات السبع التي تشكل دولة الامارات العربية المتحدة.

وبدأت أعمال بناء الأنبوب الذي يمتد على طول 360 كيلومتراً في 2008 بهدف السماح بتصدير النفط الإماراتي دون المرور عبر مضيق هرمز الذي تسيطر إيران على ضفته الشمالية ويشهد توتراً جيوسياسياً.

وقال الشيخ حمد إن “سعة التصدير هي 1,8 مليون برميل لكن الانبوب سيضخ 1,5 مليون برميل”، أي القسم الأكبر من النفط الإمارات.

وتنتج الإمارات يومياً 2,5 مليون برميل من الخام وحالياً، تمر الصادرات النفطية البحرينية والقطرية والإماراتية والإيرانية جميعها عبر مضيق هرمز، إضافة الى القسم الأكبر من النفط السعودي والعراقي.

وهددت إيران في الاشهر الاخيرة بإغلاق مضيق هرمز الذي يمر عبره 35% من النفط العالمي المنقول بحراً، وذلك في حال فرض عقوبات على قطاعها النفطي.

وأكد الشيخ حمد أنه لا يتوقع أن يتم إغلاق هذا المضيق او أن تنشب حرب في المنطقة.

وقال: “لا اتخوف، إن شاء الله لن يحصل شيء، سحابة وتمر على خير”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X