الرئيسية / الذهب و النفط / اليابان تدرس دفع ثمن النفط الإيراني

اليابان تدرس دفع ثمن النفط الإيراني

أعلن يوكيو إيدانو وزير التجارة الياباني عن دراسة حكومة بلاده الخيارات المتاحة لدفع ثمن وارداتها من النفط من إيران بعد أن أمرت محكمة أمريكية بتجميد الأموال الإيرانية المودعة لدى بنوك يابانية، مشيراً إلى أن الحكومة ستفعل ما في وسعها لضمان ألا تتأثر تجارة النفط مع إيران.

وأضاف إيدانو: إنه من الغريب أن تحكم محكمة أمريكية في أمر قد يؤثر في سيادة اليابان.

من جهته، قال محمد السادة وزير الطاقة القطري أمس، إن بلاده الغنية بالغاز تتوقع أن يتجاوز إنتاجها من المكثفات إنتاجها من النفط الخام ”قريبا جدا”، على الرغم من أنها تنتج الحد الأقصى من حصتها من النفط في ”أوبك”.

وقال للصحفيين في سول: إن قطر – وهي أحد أصغر المنتجين في (أوبك) – تنتج في المتوسط نحو 45ر1 إلى 5ر1 مليون برميل يوميا من النفط الخام والمكثفات معا.

وأضاف” زاد شق المكثفات تدريجيا إلى المستوى الذي يعادل الآن تقريبا النفط الخام، وربما يتجاوزه في السنوات القليلة المقبلة. في الحقيقة سيتجاوزه قريبا جدا”.

وردا على سؤال عن احتمال زيادة إنتاح النفط القطري قال السادة” ننتج بالفعل كل الكمية التي يمكن أن ننتجها. نحن ملتزمون بحصتنا في (أوبك) من النفط… ننتج المكثفات بكامل طاقتنا”.

وحول اجتماعه مع وزير الاقتصاد الكوري الجنوبي بشأن اتفاقيات ثنائية، ذكر السادة أن البلدين اتفقا على دراسة مشروع مشترك بين مؤسسة قطر للبترول ومؤسسة الغاز الكورية التي تديرها الدولة ”لاستكشاف مشاريع جديدة في أي مكان في العالم لاسيما في الغاز الصخري”.

وذكرت وزارة الاقتصاد الكورية الجنوبية في وقت سابق أمس، أنها طلبت من الضيف القطري الذي يرأس أيضا قطر للبترول، إنتاج المزيد من النفط لتصديره إلى شركات التكرير الكورية.

وأضافت الوزارة في بيان أن هونج سوك وزير الاقتصاد عبّر عن مخاوفه حيال ارتفاع أسعار النفط العالمية لدى بدء سريان الحظر الأوروبي على شركات التأمين التي تتعامل مع الناقلات الإيرانية.

وقال البيان إن الوزير الكوري الجنوبي ”طلب من وزير الطاقة القطري الذي يرأس أيضا مؤسسة قطر للبترول، زيادة إنتاج خام الشاهين، وتصدير المزيد لشركات التكرير الكورية التي تستورد النفط عبر اتفاقات محددة الأجل”.

وفيما يتعلق بأسعار العقود الآجلة للنفط الأمريكي، راوحت الأسعار في التعاملات الإلكترونية لبورصة نايمكس أمس فوق 92 دولارا للبرميل، وقد لاقت دعما من خطط بدء تشغيل خط أنابيب أمريكي سيساعد على تخفيف وفرة إمدادات النفط في الغرب الأوسط الأمريكي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X