الرئيسية / الاقتصاد / تراجع ودائع البنوك السعودية بنسبة 1.06%

تراجع ودائع البنوك السعودية بنسبة 1.06%

كشف التقرير الأسبوعي لبنك الرياض عن  انخفاض إجمالي الودائع لدى البنوك في المملكة بنسبة 1.06٪ خلال الأسبوع المنتهي في الثالث من شهر مايو، ليصل إلى 1.168.4 مليار ريال، ولتتراجع بذلك نسبة نموها منذ بداية العام إلى 5.87٪.

وأضاف أن بند «الودائع تحت الطلب» ارتفع بنسبة 0.5٪ إلى 690.9 مليار ريال، ما يعني نموه منذ بداية العام بنسبة 7.78٪ «الودائع الزمنية والادخارية»، من جهتها، تراجعت للأسبوع الخامس على التوالي، بانخفاض اسبوعي نسبته 2.02٪ لتبلغ 304.9 مليار ريال، ولتنخفض نسبة نموها منذ بداية العام إلى النطاق السالب عند -0.16٪ كما هبط بند «الودائع الأخرى شبه النقدية» بنسبة 5.29٪ للأسبوع ليستقر عند 172.5 مليار ريال، ولتتراجع بذلك نسبة نموه منذ بداية العام إلى 9.79٪.

ونتيجة لتلك التطورات، تقدم عرض النقود «ن1» بنحو 0.5٪ للأسبوع ليصل إلى 817.7 مليار ريال، ولترتفع نسبة نموه منذ بداية العام إلى 7.45٪، في حين هبط عرض النقود «ن2» بنسبة 0.2٪ للأسبوع إلى 1.122.6 مليار ريال، مما تسبب في تراجع نسبة نموه منذ بداية العام إلى 5.27٪ أما عرض النقود بتعريفه الموسع «ن3» فقد تراجع بنسبة 0.91٪ للأسبوع إلى 1.295.1 مليار ريال، مما خفض حصيلة نموه منذ بداية العام إلى 5.85٪.

وبالنسبة معدل التضخم، محسوباً بالتغير السنوي في الرقم القياسي لتكاليف المعيشة خلال شهر ابريل فقد بلغ 5.3٪، مسجلاً بذلك انخفاضاً طفيفاً عن مستواه في شهر مارس الذي بلغ 5.4٪، وقد تقدم المؤشر العام في ابريل بنسبة 0.2٪ عن الشهر السابق ليصل إلى 140.2.

وارتفع الرقم القياسي لمجموعة «الأطعمة والمشروبات» بنسبة 4.4٪ سنوياً في شهر ابريل مقارنة بزيادة سنوية بلغت 5.2٪ في شهر مارس. يذكر أن مؤشر منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) لأسعار الأغذية العالمية قد انخفض بنسبة 8.9٪ سنوياً في ابريل مقارنة بانخفاض نسبة 6.9٪ في مارس، في حين تراجع مؤشر الأسعار العالمية للغذاء الذي بنشره صندوق النقد الدولي بنسبة 8.5٪ سنوياً في ابريل مقارنة بانخفاض نسبته 5.7٪ في مارس. وارتفع الرقم القياسي لمجموعة «الترميم والايجار والوقود والمياه» في ابريل بنسبة 0.8٪ مقارنة بشهر مارس، وبنسبة 9.2٪ سنوياً مقارنة بالزيادة السنوية التي شهدها في مارس والتي بلغت 8.9٪. وضمن هذه المجموعة، ارتفع بند الايجارات بنحو 10.3٪ سنوياً في ابريل، متجاوزاً الزيادة السنوية التي سجلها في مارس والتي بلغت 10.1٪.

وكان الرقم القياسي لمجموعة «الرعاية الطبية» هو المؤشر الفرعي الوحيد الذي ظل مستقراً عند مستواه حيث لم يسجل أي تغير على المستوى الشهري أو السنوي خلال شهر ابريل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X