الرئيسية / الذهب و النفط / الخليج يستحوذ على 30% من احتياطيات العالم من النفط و40% من الغاز

الخليج يستحوذ على 30% من احتياطيات العالم من النفط و40% من الغاز

كشف الدكتور سعيد الشيخ كبير الاقتصاديين لدى البنك الأهلي السعودي أن الاقتصاد الخليجي يشكل 1.4 تريليون دولار أي ما يوازي 2% من الناتج المحلي العالمي، مضيفاًَ أن دول الخليج تحظى بـ30 % من احتياطيات النفط في العالم، وما يعادل 40% من احتياطيات الغاز في العالم.

وأكد الشيخ أن الخليج تشكل كتلة اقتصادية كبرى. وأوضح الشيخ أن مبادرة الملك عبدالله بن عبدالعزيز لاتحاد دول الخليج إذا ما تمت وفعلت سوف يتحقق لهذا الاقتصاد الخليجي قفزة نوعية، إلا أنه بين أن تلك الوحدة لن يكون الطريق إليها سهلا.

واستطرد قائلا: “أمامنا مراحل علينا التسريع فيها، وقد قامت دول الخليج بالخطوات الاولى خلال الفترات الماضية وعلى تجاوز بعض العقبات منها منطقة التجارة وتم خلالها استكمال جميع الخطوات منها الاعفاء الجمركي على السلع ذات المنشأ الوطني، الا في مناطق حرة للخليج فلا تزال بعض النقاط العالقة.

وأضاف الشيخ: اما بالنسبة للاتحاد الجمركي فلا تزال هناك عقباتـ حيث ارجئ استكمال الاتحاد الى 2015، لكن اعتقد أنه في ظل مبادرة الملك عبدالله على دول الخليج التسريع، وتجاوز العقبات التي تحيل دون تحقيق هذا الاتحاد الجمركي، وعلينا تفعيل الاتحاد الجمركي والانتهاء منه في 2013 بدلا من عام 2015.

مبينا ان تلك العقبات ليست مستحيلة ولا بالعسيرة، مثل توزيع حصيلة الرسوم الجمركية المستوردة من الخارج وكيف يتم توزيعها، والسلع المعفية، وفي ما يتعلق بالوكالات التجارية أو الحصرية، مشيرا الى أن بعض الدول تمنع الوكالات الحصرية، وكذلك اتفاق البحرين وعمان في ما يتعلق بالتجارة الحرة مع اميركا، وكيفية التعامل مع هذه القضية في ظل الاتحاد الخليجي، مؤكدا ان الخليج قادر على تعجيل الحلول.

وفي ما يتعلق بالوحدة النقدية، قال الشيخ: لا يمكن أن يكون هناك إتحاد إقتصادي دون ان تكون هناك وحدة نقدية، وقد انشأ مجلس نقدي وتم الاتفاق على الاطر التنظيمية المتعلقة به، لكن انسحاب الامارات وقبلها عمان، حال دون اطلاق الوحدة النقدية آنذاك.

وأكد الشيخ أن الظروف الامنية والاقتصادية والاقليمية، تحتم على الخليج ان تتجاوز هذه الاشكاليات التي برزت، ولا اعتقد ان خلاف دولة المقر “المركزي”، نقطة جذرية بل شكلية يمكن تجاوزها.

وحول قطاع العمل، قال لكل دولة لها سيادتها على انظمتها وقوانينها الداخلية، ولكن الحديث هنا عن السوق المشتركة، وهو السماح لمواطني الخليج بالمعاملة بالمثل عندما يتنقلون ويعملون باي بلد خليجي، ومثال على ذلك فعندما يعمل رجال الاعمال السعوديين في الامارات فانه سيتم التعامل معهم كاماراتيين والعكس صحيح في اي بلد خليجي.

واضاف: تم تحقيق انجاز كبير في هذا المشوار الا ان هناك بعض القطاعات استثنيت من تلك الوحدة مثل الوكالات الحصرية والتجارية والحج والعمرة واستقدام العمالة الاجنبية والاعلام ودور النشر، وعلينا مراجعة هذه القطاعات ومنح الفرصة للمواطن الخليجي بحرية تامة وممارسة هذه الانشطة في اي دولة خليجية كانت.

وعن التقرير الذي خرج مؤخرا من قبل “ان سي بي” والذي يتحدث عن توقع نمو الاقتصاد السعودي 2012 بحدود 3.9% والـ2013 بحدود 4.4% وتوقع ضخ المزيد من النفط، لتهدئة الاسعار وتخفيضها، قال الشيخ: نتوقع متوسط اسعار النفط عند قرابة الـ105 دولار للبرميل، واسعار النفط ستعتدل خلال النصف الثاني من العام الجاري، في ما كانت اسعار النفط خلال الربع الاول وصل الى 118 دولار للبرميل.

موضحا: لكن نتوقع أن يصل انتاج السعودية الى 9.4 مليون برميل يوميا في النصف الثاني من العام الجاري، وكذلك نمو في قطاع النفط، نتيجة زيادة الانتاج عن متوسطة للعام الماضي عندما كان 9.2 مليون برميل يوميا، ونمو في القطاع الخاص غير النفطي او الحكومي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X