الرئيسية / العقار / خبير: المملكة بحاجة إلى 250 ألف وحدة سكنية سنويا

خبير: المملكة بحاجة إلى 250 ألف وحدة سكنية سنويا

أوضح عادل المد الله رئيس مجلس إدارة مجموعة المد الله العقارية أن تشهد الفترة المقبلة تحالفات أو اندماج بعض الشركات العقارية الوطنية وشركات المقاولات المتخصصة في مجال البناء والإنشاء والتطوير، وذلك للمساهمة في تنفيذ المشاريع العملاقة الموزعة على مدن ومناطق المملكة ومشاريع وزارة الإسكان التي تقدر بأكثر من 500 ألف وحدة، إضافة إلى تطوير المخططات العقارية وبناء الوحدات السكنية للمساهمة في الحد من مشكلة السكن التي تعانيها المملكة بشكل كبير.

وقال المد الله خلال الحفل الذي نظمته المجموعة لعدد من العقاريين ورجال الأعمال وبعض مديري الجهات الحكومية: إن التحالفات ظاهرة صحية كونها تجمع بين رأس المال والخبرة للخروج بمنتج مميز للمشاريع السكنية، إضافة إلى منافسة الشركات العالمية التي فازت بأكثر من 50 في المائة من إجمالي المشاريع الحكومية في مجال الطرق والمياه وبناء الجسور والأنفاق والمستشفيات والمدارس وبعض الوحدات السكنية والحكومية. مضيفا: إن هناك مخططات تبلغ مساحاتها أكثر من 40 مليون متر مربع بحاجة إلى تطوير، إلا أن شركات التطوير في المملكة غير كافية لتنفيذ كل هذه المشاريع، نظرا لحجم المشاريع مقارنة مع حجم الشركات الوطنية من حيث عدد الإمكانيات المالية والبشرية.

وبين أن المملكة بحاجة لأكثر من 250 ألف وحدة سكنية سنويا، لذا يجب تحالف الشركات العقارية والمقاولات مع البعض ومع الشركات المماثلة الوطنية لتنفيذ بعض هذه المشاريع، خاصة في المنطقة الشرقية التي تحتاج سنويا لأكثر من 20 ألف وحدة سكنية نظرا لكثرة السكان والشركات العملاقة الموجودة في المنطقة مثل أرامكو السعودية وسابك وغيرها التي تحتاج إلى وحدات سكنية لموظفيها. مضيفا: إن فترة الصيف تعتبر فرصة لملاك المخططات العقارية لتطويرها وتوفير جميع الخدمات اللازمة ومن ثم بيع هذه المخططات سواء بالمزادات العقارية أو بالطرق التي يفضلونها. مطالبا في الوقت نفسه بسن أنظمة جديدة وتحديث بعض الأنظمة القديمة لخدمة السوق العقارية وتشجيعا للشركات العالمية التي تنوي الاستثمار في السوق السعودية خاصة أن السوق السعودية تعتبر أرخص الأسواق العالمية والعربية.

وبين المد الله أن هناك عددا من صغار المستثمرين توجهوا للاستثمار في سوق الأسهم السعودية منذ بداية العام الحالي. مؤكدا أن هذه الأقلية لا تؤثر كثيرا في سوق الاستثمارات العقارية في المملكة، كون السيولة التي توجهت لسوق الأسهم لا تمثل سوى 30 في المائة. مضيفا: إن سوق الأسهم والسوق العقارية في النهاية جميعها تصب في المصلحة العامة للوطن والمواطن.

وكشف المد الله خلال الحفل عن إبرام صفقة عقارية جديدة قامت المجموعة بتنفيذها سيتم الإعلان عن تفاصليها خلال الأيام المقبلة، إضافة إلى تحالف مع إحدى الشركات الوطنية لإنشاء عدد من الوحدات السكنية في كل من الدمام والظهران والخبر وفندق خمس نجوم في مدينة الخبر وذلك مطلع العام المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X