الرئيسية / الفوركس forex / خبير: أزمة اليونان سبب رئيسي في تراجع سعر اليورو

خبير: أزمة اليونان سبب رئيسي في تراجع سعر اليورو

أوضح هيثم الترك الرئيس التنفيذي في شركة “GKFX” الشرق الأوسط أن اليورو في انخفاض مستمر خلال الفترة الماضية، بسبب الأزمة اليونانية، وفي حالة عدم التوصل لحل لمشكلة الحكومة الجديدة في اليونان، سيجعل الرئيس اليوناني يدعو لانتخابات جديدة في يوينو المقبل، وهذا يعني خروج اليونان من الاتحاد الأوروبي، وهو ما سيكون له تأثير صادم على الأسواق واحتمالية تسجيل انخفاض شديد”.

وحول إمكانية عودة الدراخمة من جديد، قال الترك:”إن الشعب اليوناني يرفض خطط التقشف، وبالتالي يمكن أن يدعو اليونانيين لعودة عملتهم الخاصة لتدعيم اقتصاد بلادهم، وهو ما قد يشير إلى عودة الدراخمة للعمل من جديد”، مشيراً إلى أن الركود الذي حدث بالفعل في أوروبا بعد دخول بريطانيا وإسبانيا، يتوسع بشكل أكبر، خاصة في حالة خروج اليونان من الاتحاد الاوروبي، الذي قد يؤدي إلى خروج دول أخرى من “الاتحاد” نتيجة الاوضاع الصعبة التي تعيشها حالياً”.

وحول الخسائر الكبيرة للذهب خلال الأيام الأخيرة، وهل تعبر عن تصحيح فقط أم اتجاه هابط، قال هيثم الترك: “كسر الذهب حاجزين دعم مهمين جداً خلال الفترة الأخيرة، عند 1620 و1590 دولاراً حتى وصل إلى 1580 دولاراً، وهو ما يشير إلى انخفاضه بشكل أكبر على المدى القصير والمتوسط، ولكن بشكل عام الذهب على المدى الطويل هو إلى الارتفاع، ولكن على المدى القصير هو في هبوط، ونقطة الدعم المقبلة ستكون عند 1550 دولاراً، وممكن أن يصل إليها قريباً”.

وأشار إلى أن الذهب يعتبر ملاذاً آمناً بشكل طبيعي، والهبوط الحالي له أسباب منها، محاولة بعض المستثمرين سحب سيولة لتعويض خسائرهم في أسواق النفط والأسهم، عن طريق بيع أكثر في الذهب.

النفط والاضطرابات

وأوضح الترك أن المسألة الإيرانية والاضطرابات المتواصلة بشأنها تؤثر بكل تأكيد على حركة واتجاه سعر النفط”، مضيفاً “لكن باستمرار نرى تطمينات من المملكة العربية السعودية، خصوصاً أن الإنتاج السعودي الضخم يغطي أي نقص في الإنتاج الإيراني، ولذلك نتوقع أن يتراوح السعر بين 95 و100 دولار، على الأقل خلال الفترة القريبة المقبلة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X