الرئيسية / الاسهم السعودية / الكابلات السعودية تحقق قفزة في الأرباح

الكابلات السعودية تحقق قفزة في الأرباح

حققت شركة الكابلات السعودية قفزة نوعية، حيث قفز ربح الشركة عن السنة المنتهية في 30 مارس 2012 إلى 0.15 ريال من 0.07 عام 2011، ومن خسارة 1.13 ريال عام 2010، ورغم هذا التحسن في ربحية السهم لا يزال مكرر ربحه مرتفعا، مع انخفاضه إلى 131 ضعفا حاليا من 247 عام 2011، ففي هذا ما يشير إلى أن سعر السهم عند 20 ريالا مبالغ فيه، ربما لجاذبية السهم أو لتوقعات بأن تأتي أرباح الشركة مستقبلا أفضل بكثير منها حاليا، حيث سيؤدي هذا إلى خفض مكرر الربح، ويكون سعر السهم مقبول عند 15 ضعفا.

وتركز الشركة ضمن نشاطاتها الرئيسة على تصنيع وتسويق كابلات الطاقة الكهربائية، كابلات الاتصالات الهاتفية المعدنية، كابلات الألياف البصرية، قضبان النحاس والألمونيوم، الأسلاك الكهربائية من النحاس والألمنيوم، مركبات العزل، البكرات، الطبالي، وكذلك تصنيع وتسويق كابلات وأسلاك الاتصالات الهاتفية، سواء كانت النحاسية أو الألياف البصرية.

أيضا تقدم الشركة الخدمات التالية: حلول شاملة لكافة مشاريع الطاقة، الاتصالات تسليم مفتاح، أي المشاريع التي تشمل التصاميم والتركيب والتمويل، كذلك مقاولات الأعمال الهاتفية والكهربائية والميكانيكية والالكترونية، الخدمات الصناعية، الصناعات والوكالات التجارية، وتجارة التجزئة والجملة والاستثمار فيما يتعلق بأنشطة الشركة.

تذبذب السهم

وحسب إقفال سهم “الكابلات السعودية” الأسبوع المنتهي بجلسة الثلاثاء 10 جمادى الآخرة 1433، الموافق للثاني من مايو 2012، على 19.70 ريالاً، بلغت قيمة الشركة السوقية 1496.2 مليون ريال، موزعة على 76 مليون سهم، منها 61.75 مليون حرة.

وظل نطاق سعر السهم خلال الأسبوع الماضي بين 19.30 ريالاً و20.35، وتراوح خلال عام بين 11.20 ريالاً و16.25ً، ما يعني تذبذب السهم بنسبة 70.71 في المئة خلال 12 شهرا، وفي هذا ما يوحي بأن مخاطر السهم متوسطة إلى عالية، ولكن متوسط كمية الأسهم المتبادلة يوميا والبالغة 5.84 مليون سهم ربما يهمش ذلك، فهذه الكمية قليلة، وبالتالي ليست للمضاربات.

الحصانة المالية

من النواحي المالية، أوضاع الشركة النقدية جيدة، فقد بلغت نسبة الخصوم إلى حقوق المساهمين 307 في المئة، والمطلوبات إلى الأصول 75.46 في المئة، ورغم أنهما مرتفعان، إلا أن معدلات سيولة الشركة الجيدة ربما تقلص ذلك، فقد بلغ معدل التداول 1.05، السيولة السريعة 0.73، والسيولة النقدية 0.65، وفي هذا ما يؤكد قدرة الشركة على مواجهة أي التزامات مالية قد تواجهها على المدى القريب.

وفي مجال الإدارة والمردود الاستثماري، أوضاع الشركة جيدة، فقد جاء معدل النمو في إيرادات النشاط عن السنوات الخمس الماضية عند 13.63 في المئة وهذا جيد جدا، كما نمت الأصول بنسبة 14.86 في المئة، وحقوق المساهمين بنسبة 6.95 وهما جيدتان.

وعند مقارنة جميع مؤشرات أداء السهم مع التوقعات المستقبلية للشركة، وأهداف الشركة، من المحتمل أن تعزز الشركة مكتسباتها الربحية الحالية لينخفض مكرر ربح سهمها دون 15 ضعفا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X