الرئيسية / الاسهم السعودية / 23 مليار ريال علاوات الإصدار في خمس سنوات

23 مليار ريال علاوات الإصدار في خمس سنوات

أفادت البيانات الرسمية أن إجمالي علاوات الإصدار التي أجازتها هيئة السوق المالية بلغ  23 مليار ريال خلال الفترة من عام 2006م إلى نهاية عام 2011م، في حين لم تتجاوز القيمة الاسمية للأسهم المصدرة بعلاوة إصدار 13.8 مليار ريال خلال تلك الفترة، أي أن إجمالي علاوات الإصدار يمثل ما نسبته 166.9% من إجمالي القيمة الاسمية للأسهم التي تم طرحها للاكتتاب العام بعلاوة إصدار خلال تلك الفترة.

وقد بلغ عدد الشركات التي طُرحت أسهمها بعلاوة إصدار 31 شركة من أصل 74 شركة وافقت الهيئة على طرح أسهمها للاكتتاب العام خلال تلك الفترة.

وخلال الفترة من عام 2006م إلى نهاية عام 2011م، سجل سهم شركة فواز عبدالعزيز الحكير وشركاه أعلى علاوة إصدار، حيث تم طرح السهم للاكتتاب العام بعلاوة إصدار بلغت 100 ريال، يليه سهم شركة مجموعة محمد المعجل بعلاوة إصدار بلغت 60 ريالا، ثم شركة الخليج للتدريب والتعليم بعلاوة إصدار بلغت 55 ريالا، ثم الشركة السعودية لصناعة الورق بعلاوة إصدار بلغت 52 ريالا (الجدول والشكل رقم 1).

أما من حيث حجم علاوة الإصدار، فقد سجلت شركة التعدين العربية السعودية “معادن” أعلى مستوى، حيث بلغ إجمالي علاوة الإصدار 4,6 مليارات ريال، تلتها شركة دار الأركان للتطوير العقاري بحوالي 2,7 مليار ريال، ثم شركة بترورابغ للبتروكيماويات بإجمالي حجم علاوة إصدار بلغ 2.4 مليار ريال، ثم الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات (سبكيم) بإجمالي حجم علاوة إصدار بلغ 2.0 مليار ريال (الشكل رقم 2).

ويلاحظ التباين الكبير سواء من حيث قيمة علاوة الإصدار أو حجم علاوة الإصدار، وهنا يجب التأكيد على ضرورة أن تكون معايير حساب علاوة الإصدار واضحة ومنسجمة مع المعايير الدولية المتعارف عليها التي تقوم على أساس قدرة الشركة على خلق أرباح استثنائية لا تستطيع الشركات المنافسة تحقيقها.

وبالرغم من الضعف النسبي لأداء معظم أسهم الشركات المطروحة بعلاوة إصدار سواءِ من حيث الأرباح الموزعة أو الأسهم الممنوحة، إلا أن هناك تبايناً كبيراً في ردة فعل المتعاملين في السوق المالية السعودية على القيمة الاسمية لمعظم الأسهم المصدرة بعلاوة إصدار مرتفعة. فقد حافظ السوق على القيمة الاسمية لسهم شركة الحكير، بينما بلغت خسائر سهم مجموعة المعجل 50,8 ريالا للسهم حسب إغلاق يوم السبت الماضي.

فقد تم طرح سهم شركة الحكير بقيمة 110 ريالات (10 ريالات قيمة اسمية و100 ريال علاوة إصدار) في 7 أكتوبر 2006م، ورفعت الشركة رأسمالها في 23 يونية 2007م عن طريق منح ثلاثة أسهم مجانية لكل أربعة أسهم، وبما أن السهم أغلق يوم السبت الماضي عند 85 ريالا للسهم؛ فإن قيمة السهم الواحد عند الاكتتاب تعادل 113,3 ريالا حسب إغلاق يوم السبت الماضي، في حين بلغ إجمالي أرباح السهم الموزعة خلال الفترة من عام 2006م إلى نهاية الربع الأول من عام 2012م حوالي 11 ريالاً تمثل تقريباً 1.7% نسبة أرباح سنوية موزعة على السهم.

بينما طُرح سهم مجموعة المعجل بقيمة 70 ريالاً (10 ريالات قيمة اسمية و60 ريالاً علاوة إصدار) في 3 مايو 2008م، ورفعت الشركة رأسمالها في 26 مايو 2009م عن طريق منح أسهم مجانية لكل أربعة أسهم، وبما أن السهم أغلق يوم السبت الماضي عند 15,4 ريالاً للسهم؛ فإن قيمة السهم الواحد عند الاكتتاب تعادل 19,3 ريالاً حسب إغلاق يوم السبت الماضي، أي أن السهم حقق صافي خسائر رأسمالية بلغت 50.8 ريالاً للسهم الواحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X