الرئيسية / الاقتصاد / المملكة: أنشطة التوظيف ترتفع 31%

المملكة: أنشطة التوظيف ترتفع 31%

ارتفع مؤشر مونستر للتوظيف في الشرق الأوسط بنسبة 23 في المائة مقارنة بالسنة السابقة، وتصدر قطاع البيع بالتجزئة والتجارة واللوجستيات القطاعات الأخرى كافة من حيث النمو السنوي، في حين واصل قطاع النفط والغاز تسجيل الانخفاض السنوي الأكثر حدة، ومن بين فئات المهن أظهر قطاع الموارد البشرية والإدارة النمو السنوي الأقوى، في حين ظلت المهن القانونية الفئة الوحيدة التي تسجل نمواً سنوياً سلبياً، فيما حافظت السعودية على صدارتها بين الدول من حيث النمو طويل الأمد.

وتجاوزت فرص التوظيف عبر الإنترنت لهذا الشهر مستوياتها المسجلة في آذار (مارس) 2011 في خمس من أصل سبع دول يتابعها المؤشر، وسجلت السعودية ارتفاعاً بنسبة 31 في المائة لتتصدر قائمة الدول من حيث النمو السنوي، تليها مصر التي شهدت ارتفاعاً بنسبة 28 في المائة، فيما سجلت عُمان انخفاضاً بنسبة 16 في المائة لتواصل تسجيل الانخفاض الأكبر بين الدول للشهر الرابع على التوالي.

وفي المملكة سجلت أنشطة التوظيف عبر الإنترنت نمواً سنوياً بنسبة 31 %، فيما حقق قطاع البيع بالتجزئة والتجارة واللوجستيات أعلى معدل للنمو السنوي بين باقي القطاعات، وأظهر قطاع الكيماويات والبلاستيك والمطاط، والدهانات، والأسمدة والمبيدات أكبر تباطؤ سنوي حيث انخفض بنسبة 15 في المائة. وتجاوزت فرص التوظيف عبر الإنترنت لهذا الشهر مستوياتها المسجلة في آذار (مارس) 2011 في عشرة من أصل 12 قطاعاً يتابعها المؤشر، وشهد قطاع البيع بالتجزئة والتجارة واللوجستيات ارتفاعاً بنسبة 43 في المائة ليتصدر القطاعات كافة في النمو سواء على أساس شهري أو سنوي، وسجل قطاع الخدمات المالية والمصرفية والتأمين ارتفاعاً سنوياً بنسبة 38 في المائة ليبقى ضمن أعلى القطاعات نمواً في آذار (مارس) على الرغم من الانخفاض الطفيف الذي شهده على أساس شهري، كما شهد قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومزودي خدمات الإنترنت انخفاضاً بنسبة 3 في المائة ليسجل أول انخفاض له في المؤشر على أساس سنوي، وانخفض قطاع النفط والغاز بنسبة 8 في المائة ليسجل نمواً سنوياً سلبياً للشهر السادس على التوالي.

أما المنحى السنوي للمؤشر بحسب المهن فقد شهدت عشر من أصل 11 فئة مهنية زيادة في طلب التوظيف عبر الإنترنت على أساس المقارنة السنوية، فقد شهد قطاع الموارد البشرية والإدارة ارتفاعاً بنسبة 55 في المائة ليحقق أعلى نمو سنوي بين فئات المهن، كما سجل أول ارتفاع شهري له في عام 2012، وشهد قطاع خدمة العملاء الذي ارتفع بنسبة 25 في المائة وقطاع الاتصالات وبرمجيات الحاسوب الذي ارتفع بنسبة 19 في المائة، انتعاشاً في الطلب بين شباط (فبراير) وآذار (مارس) 2012، وانخفض الطلب على المهن القانونية بنسبة 5 في المائة لتواصل تسجيل الانخفاض السنوي الأكبر بين فئات المهن رغم تحقيقها قفزة بنسبة 14 في المائة بين شباط (فبراير) وآذار (مارس) 2012، وهي الزيادة الشهرية الأولى منذ أيلول (سبتمبر) 2011.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X