الرئيسية / الاقتصاد / وزير النقل: تنفيذ الجسر البري خلال أشهر

وزير النقل: تنفيذ الجسر البري خلال أشهر

أكد الدكتور جبارة بن عيد الصريصري وزير النقل رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للموانئ، على صدور توجيهات خادم الحرمين الشريفين بتنفيذ الجسر البري الذي يربط ميناء جدة بمدينة الرياض المرتبط مع ميناء الدمام من خلال القطار، مؤكدا ترسية المشروع على شركات متخصصة للتنفيذ خلال الأشهر المقبلة.

 وأضاف الصريصري خلال المؤتمر الصحافي بمناسبة افتتاح محطة بوابة البحر الأحمر في ميناء جدة الإسلامي، برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين، أن شركة “سار” تعمل على ربط الموانئ في الخليج العربي بشبكة القطارات وستكون جميع الموانئ مرتبطة مما سينعكس على الدور الكبير في التنمية والنمو الاقتصادي لدول الخليج.

مبينا أن المملكة لديها ربط بري مباشر بجميع دول مجلس التعاون الخليجي ويبقى الربط مع عمان والذي تعطل سابقا نظرا للكثبان الرملية في الربع الخالي، وسيتم الربط قريبا حيث سينتهي الجزء الأول بعد عام والثاني قريبا في ظل وجود اهتمام من قبل الحكومتين للتنفيذ في أسرع وقت. وبين أن هناك تعاونا كبيرا بين المسؤولين في الموانئ السعودية وموانئ دول الخليج، مشيرا إلى أن موانئ المملكة تستقبل سفن المسافنة للتصدير للدول المجاورة من خلال سفن أصغر حجما.

وقال الصريصري: ”ننظر لبقية الموانئ في المنطقة ونسعى دائما للتطوير لنواكب التطورات الحديثة في الموانئ من حيث الاستثمار أو التخطيط أو سرعة الإجراءات وهناك تطور سريع خصوصا في التقنية في الموانئ، والمؤسسة العامة للموانئ تسعى للتطوير باستمرار، وهناك المحطة الجديدة في الدمام باستثمارات مشتركة بين صندوق الاستثمارات العامة والقطاع الخاص، حيث تم توقيع عقدها وبعد ثلاث سنوات سيتم افتتاحها”. ولفت إلى أن عملية التطوير مستمرة في الموانئ والجمارك وجميع الأجهزة المختصة، حيث إن الموانئ والجمارك جهاز واحد والجميع يعمل بشكل مكثف وكبير لمواكبة التطورات في جميع دول العالم. وتطرق إلى عمل المرأة في الموانئ واهتمام خادم الحرمين بتوظيفها ورعايتها في جميع المجالات ابتداء من الابتعاث إلى توظيفها في بقية القطاعات الأخرى لتشجيعها فهي شريكة في التنمية، كما صدرت توجيهات خادم الحرمين الشريفين لفتح المجال لعمل المرأة في جميع الأجهزة الحكومية والعديد من الأجهزة قامت بتوظيفها وأي جهاز حكومي لم يوظفها بعد سيوظفها، ومن ضمن تلك الجهات المؤسسة العامة للموانئ. وحول توافر أماكن لتخزين البضائع حتى يتسلمها التجار في ميناء جدة الإسلامي، أوضح أنه سيتم قريبا عمل المظلات في الموانئ في أسرع وقت، مبينا أن محطة الجنوب في الميناء والتي تدار من موانئ دبي بحاجة إلى الاستثمارات والتطوير وتم الاتفاق وعمل دراسات مع الشركاء لتطوير عمل المحطة والرقي بخدماتها. وأفاد بأن محطة البحر الأحمر زادت الطاقة الاستيعابية للميناء بـ 1.5 مليون حاوية مما رفع طاقة الميناء الإجمالية إلى سبعة ملايين حاوية، مشيرا إلى أن المحطة الجديدة استقبلت أمس أكبر سفينة في العالم وهذه المحطة أنجزت في وقتها ونفذت بتكاليف تفوق ملياري ريال من القطاع الخاص وهو دليل على نجاح توجه الدولة واستراتيجيتها نحو إتاحة الفرصة للقطاع الخاص ودعمه. وأشار وزير النقل إلى أن خادم الحرمين مهتم بوجود حلول جذرية للازدحام في المدن السعودية وستوجد الأدوات والآليات والأساليب المناسبة لتنفيذ المشاريع، مبينا أن الوزارة تقوم بالتنسيق بين الجهات ذات العلاقة لتطوير النقل العام في جميع مدن المملكة. من جهته، قال عبد العزيز التويجري رئيس المؤسسة العامة للموانئ، إن الموانئ الخليجية مكملة لبعضها وأي إنجاز ينفذ في إحدى دول الخليج يعتبر إضافة لإمكانات دول الخليج، وإن هناك تفاهما بين المسؤولين في موانئ الدول الخليجية واتفاقا على التنسيق والتكامل والاستفادة من الإمكانات المتوافرة، مشيرا إلى مشاركة المسؤولين في موانئ الدول الخليجية أمس في افتتاح محطة بوابة البحر الأحمر. من جانبه، قال صالح الخليوي مدير عام الجمارك: ”لا شك أن التطوير في أي قطاع يصاحبه متطلبات التطوير، مؤكدا أن التطوير في الموانئ يتطلب المواكبة في الجمارك فهناك ثلاثة منافذ جمركية في ميناء جدة الإسلامي توجد في المحطات الثلاث داخل الميناء وتعمل أنظمة الكشف على مدار الساعة، حيث يوجد لدينا تسعة أنظمة كشف لخدمة المستثمرين حيث لا يوجد ذلك في أي ميناء في منطقة الخليج، إضافة إلى الربط الإلكتروني الذي سهل العمل. أما محمد أحمد زينل علي رضا رئيس مجلس إدارة محطة بوابة البحر الأحمر أوضح أن الطاقة الاستيعابية الإجمالية للمحطة حالياً تبلغ نحو 1.9 مليون حاوية مما يزيد الطاقة الاستيعابية الإجمالية لميناء جدة الإسلامي بمقدار 45 في المائة، الأمر الذي سيدفع بعجلة النمو في التجارة البحرية ويعزز مكانة ميناء جدة الإسلامي كواجهة بحرية مهمة على ساحل البحر الأحمر لاستيراد البضائع وتصديرها ولتسهيل انسيابية حركة مناولة الحاويات في الميناء. وتوفر المحطة مرافق ملاحية جديدة خاصة بمحطة حاويات البحر الأحمر قادرة على استقبال وتقديم الخدمات اللازمة للجيل القادم من ناقلات الحاويات العملاقة، كذلك قناة ملاحية بعرض 300م، وعمق إبحار 16.5م، وحوض دوران بقطر650م وعمق إبحار 18م. وبين أن المحطة برأسمالها البالغ 540 مليون دولار جزء من الجهود التي تصب في زيادة السعة الاستيعابية لموانئ المملكة وقد باشرت المحطة عملياتها التجارية في الربع الأخير من عام 2009.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X