الرئيسية / العقار / عقاريون: تراجع أسعار الأراضي في حفر الباطن

عقاريون: تراجع أسعار الأراضي في حفر الباطن

أكد متداولون في السوق العقارية على تراجع أسعار الأراضي في حفر الباطن، مشيرين إلى أن الانخفاضات طالت الأراضي القريبة من النطاق العمراني وتلك التي تقع على أطراف المدينة، منوهين أن الأسعار قد ارتفعت خلال السنوات الثلاث الماضية بشكل كبير وصلت في بعض الأحياء إلى 300 في المائة.

وأضافوا: إن نزول الأسعار تفاوت من منطقة إلى منطقة منذ بداية العام ويراوح ما بين 15 و30 في المائة، مشيرين إلى أن التفاوت جاء بحسب الموقع والخدمات المتوافرة فيه.

ونتيجة لتلك الانخفاضات فقد أغلق عدد من مكاتب العقار أبوابه منذ بداية العام نتيجة ضعف التداول، الذي تسبب في تلك الانخفاضات.

وتوقع عقاريون أن تتجه أسعار العقارات في المحافظة إلى مسارها الصحيح مع نهاية العام الحالي، مؤكدين أن ارتفاع الأسعار خلال الفترة الماضية لم يكن مبررا، معزون ذلك إلى وفرة الأراضي في المحافظة، حيث إن بعض المخططات لم يتجاوز البناء فيها 20 في المائة فقط من المساحة الإجمالية للمخطط.

وقال شريع عبد الله الشريع الرئيس التنفيذي لشركة أركان الوطنية للاستثمار والتطوير العقاري: إن من أبرز العوامل التي أسهمت في الحد من الارتفاعات والمضاربات في السوق العقارية توجيهات خادم الحرمين الشريفين للجهات المختصة بإيجاد حلول عاجلة لأزمة السكن، التي أثرت بشكل مباشر إيجابا على حركة العقارات في المملكة بشكل عام من ناحية الأسعار أو حركة التداول وهذا ما نشاهده الآن على أرض الواقع والذي يشير إلى بداية الحركة التصحيحية في قيمة أسعار الأراضي السكنية أو التجارية وكذلك المنازل.

وبين أن أسعار العقارات في حفر الباطن تشهد تراجعا عن أسعارها السابقة بشكل متزايد بسبب عوامل عدة منها الركود العام في عملية البيع والشراء إضافة إلى قرب الانتهاء من مشروع بناء 900 وحدة سكنية من قبل وزارة الإسكان وتسيلمها للمواطنين، وتخصيص أرض من الأمانة لوزارة الإسكان بهدف بناء 700 وحدة سكنية أخرى لتوفير السكن المناسب للمواطنين.

وأشار إلى أن من الأسباب التي أدت إلى تلك الانخفاضات زيادة نسبة العروض الموجودة وقلة الطلب عليها كذلك عزوف بعض المستثمرين الكويتيين عن الشراء في الوقت الحالي أو التمسك بما لديهم من عقارات دون عرضها للتداول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X