الرئيسية / العقار / ميناء جدة الإسلامي: زيادة واردات الحديد بنسبة 101%

ميناء جدة الإسلامي: زيادة واردات الحديد بنسبة 101%

وصلت نسبة الزيادة في واردات حديد التسليح عبر ميناء جدة الإسلامي 101.25 % في الربع الأول لعام 2012، مقارنة بالربع الأول من العام الماضي، حسب  مدير عام ميناء جدة ساهر الطحلاوي.

مضيفاً أن إجمالي الطنيات في ميناء جدة الإسلامي ارتفعت من نحو 11 مليون طن في الربع الأول من العام الماضي، إلى نحو 15 مليون طن خلال العام الجاري، لتسجل إجمالي زيادة نسبتها 36 في المائة”.

من جهته أوضح عبد الله رضوان رئيس لجنة المقاولين في الغرفة التجارية الصناعية في جدة، أن الزيادة الكبيرة للحديد المستورد تأتي لتلبية الطلب في السوق السعودي، تزامنا مع المشاريع الحكومية العملاقة التي تتطلب سحب الكميات المعروضة في السوق المحلية.

وقال إن مشاريع القطارات والكباري والأنفاق والمشاريع العملاقة مثل مشروع مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة، إضافة إلى المشاريع الحكومية التعليمية والصحية وغيرها من المشاريع تتطلب توفير الكميات المطلوبة واللازمة من الحديد.

وبين أن السوق السعودية تستهلك نسبة تتراوح بين 8 إلى 9 ملايين طن سنويا، وفي ظل المشاريع العملاقة وفتح باب الاستيراد للحديد، وسهولة تخزين كميات الحديد، نجد في المقابل كميات استيراد أكبر في الربع الأول من العام الجاري.

ولفت إلى أن استيراد كميات الحديد يأتي استعدادا لتلبية الطلب في السوق المحلية، وأيضا لتوفير جميع المقاسات المطلوبة للسوق، مشيرا إلى أن نسبة الزيادة في كمية استيراد حديد التسليح عامل صحي وإيجابي للسوق السعودية.

من جهته أضاف مختص في قطاع الحديد: ”نسبة الزيادة تتواكب مع المشاريع الحكومية العملاقة التي تسحب الكميات الكبيرة لمصانع الحديد السعودية، نتيجة دعم الدولة للصناعة السعودية، ونتيجة لذلك اتجهت المشاريع الخاصة للحديد المستورد”.

ونوه إلى أن مشاريع وزارة النقل والمواصلات التي تشتمل على الكباري والأنفاق، ومشروع مطار الملك عبد العزيز، ومشاريع وزارة الصحة ووزارة التعليم، وكذلك المشاريع حول الحرم المكي، وغيرها من المشاريع التي أثرت في زيادة الطلب على الحديد في السوق السعودية.

وتطرق إلى أن آلية الدفع للمقاولين في المشاريع الحكومية، والميزانية الكبيرة للدولة ساهمت بشكل إيجابي في النمو والتساريع في بناء المشاريع الحكومية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن المشاريع الخاصة تسير بنسبة ثابتة لم تتغير كثيرا خلال الربع الجاري مقارنة بالربع الأول من العام الماضي.

وكانت المؤسسة العامة للموانئ قد أكدت نمو كمية الواردات للسوق السعودية بشكل ملحوظ مطلع العام الجاري 2012، إلى 1.4 مليون طن، مقارنة بالعام الماضي، حيث استقبلت الموانئ كميات أكبر من الواردات خلال كانون الثاني (يناير) الماضي، كما سجل ميناء جدة الإسلامي زيادة كبيرة في حجم الواردات، وهو يمثل البوابة الرئيسة للبضائع المستوردة للمملكة، حيث يستقبل نحو 70 في المائة من إجمالي واردات المملكة.

وبين تقرير أن إجمالي البضائع المفرغة في جميع الموانئ السعودية تجاوز خلال كانون الثاني (يناير) الماضي 6.5 مليون طن، فيما بلغ خلال الفترة نفسها من العام الماضي 5.1 مليون طن بزيادة تصل إلى 1.4 مليون طن، فيما تجاوزت كمية البضائع المفرغة في ميناء جدة الإسلامي خلال الشهر نفسه 3.4 مليون طن، بينما لم تتجاوز خلال كانون الثاني (يناير) من العام الماضي 2.3 مليون طن، بزيادة تجاوزت مليون طن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X