الرئيسية / الاقتصاد / تأخر بيع حصة البنك السعودي الفرنسي في بنك بيمو السوري

تأخر بيع حصة البنك السعودي الفرنسي في بنك بيمو السوري

أوضح الدكتور صالح بن عبد العزيز العمير رئيس مجلس إدارة البنك السعودي الفرنسي أن إجراءات بيع حصة البنك في بنك بيمو السوري مستمرة، مشيراً إلى أن الأوضاع التي تشهدها سوريا حالياً ساهمت بصعوبة إتمام عملية التخارج مع شركائهم، مفيدا بوجود مفاوضات جارية بهذا الخصوص .

وأضاف أن علاقة البنك السعودي الفرنسي وبنك بيمو تنحصر في المساهمة المالية بعد ان تم تجميد مشاركة البنك في مجلس إدارة المصرف السوري قائلا « لازلنا مستمرين بإجراءات البيع والمرتبطة بوجود البدائل المناسبة».

وعن الإشكاليات التي تعترض البنك في هذه المشاركة قال العمير إن الاشكالية الرئيسية تتعلق في صعوبة ممارسة النشاط المصرفي بسوريا الفترة القادمة ، والمستقبل غير الواضح للتعامل مع القطاعات المالية.

وكان مجلس إدارة البنك السعودي الفرنسي قرر بيع حصته في بنك (بيمو) السعودي الفرنسي – سوريا والبالغة 27 % وحصته في بنك (بيمو – لبنان) البالغة 10 % بسبب المخاطر المالية نتيجة الأوضاع الراهنة.

وأوضح العمير ان أعضاء مجلس الإدارة في البنكين المذكورين الممثلين لحصة البنك السعودي الفرنسي تقدموا باستقالتهم الفورية من عضوية مجلسي إدارة البنكين.

وعن رفع رأس مال البنك إلى أكثر من 9 مليارات ريال أشار العمير ان هذه الخطوة ستعزز المركز المالي للبنك واحتياطياته وتعطيه مقدرة على زيادة القروض والمساهمات والمشاركات .

وكشف رئيس مجلس إدارة البنك السعودي الفرنسي بان البنك يدرس إصدار صكوك خلال العام الحالي وهو مرتبط بمدى الحاجة لزيادة السيولة لتلبية متطلبات معينة، حيث تم دراسة هذا الأمر بالجمعية العمومية أمس الأول ، مؤكدا بان جميع المؤسسات المالية وغير المالية تلجئنا لهذه الخطوة متى ما لزم الأمر .

وفي سياق متصل أبدى العمير رضاءه عن مستوى وأداء البنوك السعودية بعد مرور الربع الأول قائلا « الأوضاع جيدة في ظل الظروف المالية العالمية حيث تتمتع البنوك السعودية بمراكز مالية قوية وبملاءة مالية جيدة ولم تتأثر كغيرها من البنوك الاقليمية يدعمها النشاط الاقتصادي الجيد للاقتصاد السعودي .

وعن تحديات القطاع المصرفي السعودي قال: لايوجد عمل بدون تحديات ومخاطر وهذه التحديات هي الحافز للعمل والإنتاج ، والتحديات والمخاطر موجودة ولكن الحذاقة في كيفية التعامل الأمثل معها وتجنب مخاطرها .

وكان البنك قد عقد جمعيته العمومية مؤخراً ، وتمت الموافقة على جميع البنود ومنها زيادة رأس المال من 7,232,143,000 ريال إلى 9,040,178,750 ريالا ، بمنح سهم واحد مقابل كل أربعة أسهم لحملة أسهم البنك كما في نهاية تداول يوم انعقاد الجمعية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X