الرئيسية / الاقتصاد / المملكة في مقدمة الدول الخليجية في زيادة الرواتب

المملكة في مقدمة الدول الخليجية في زيادة الرواتب

شهدت رواتب السعوديين ارتفاعاً خلال الربعين الأخيرين من العام الماضي وهذه مؤشرات إيجابية للموظفين في المملكة، ويصل معدل زيادة الرواتب المقررة للعام 2012 إلى 6.7% في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا- كما تعتزم كل من الكويت والبحرين ومصر وعمان زيادة رواتب العاملين زيادة كبيرة خلال العام القادم إلى جانب السعودية، حسب استبيان أجرته شركة إيون هيويت المتخصصة في مجال استشارات الموارد البشرية.

وتجدر الإشارة إلى أن نتائج الاستبيان الأخير الذي تم إجراؤه في شهري يناير وفبراير 2012، تم بمشاركة 130 مؤسسة في الشرق الأوسط من أكثر من 25 قطاعًا صناعيًا، ليوفر بيانات حول الرواتب في سبع دول. وتبعاً للاستبيان، فإن 12% فقط من الشركات في دول مجلس التعاون الخليجي ومصر تسعى لتجميد الأجور في العام المقبل.

وقال ماركس ويزنر، الرئيس التنفيذي لإيون هيويت في منطقة الشرق الأوسط: ” يتوقع أرباب الأعمال في المنطقة توقعات إيجابية، رغم حالة الشك التي تنتاب مناطق أخرى من العالم حول عائدات النمو الاقتصادي.

وتشير النتائج الى أن هناك مؤشرات إيجابية لتحسين الرواتب في السعودية للعام المقبل، وهناك توجه للربط بين المكافآت والأداء مما يؤهل الشركات إلى توظيف أصحاب القدرات والكفاءات والاحتفاظ بها.

ولقد أشارت الدراسة في جميع الأسواق بلا استثناء، إلى أن الجزء الأكبر من الكفاءة الإجمالية هو زيادة مستحقة عن جدارة تقديرًا لأداء العاملين وكفاءتهم. هذا وستكون أعلى زيادة في مصر والكويت 6.8% و5.8%.”

وتشير الأرقام إلى تفاؤل حذر في الشرق الأوسط فيما يتعلق بزيادة الرواتب حيث تمثل الزيادة حوالي 6.7% في الميزانية. وسيكون التوجه لتجاوز هذا الرقم أو الإقلال منه، أو تجميد الأجور يرجع للأوضاع الخاصة في كل قطاع أو دولة على حدة.

كما شهدت السعودية تعديلات تصاعدية لزيادة الرواتب المقررة 6.6%، ودول أخرى من بينها الكويت 6.9% ومصر 11.9%.

وفي تقرير متصل احتلت المملكة المركز الثاني خليجيا وال20 عالميا من حيث الزيادات المتوقعة في الرواتب خلال العام الحالي 2012 وفقا لدراسة نشرها موقع (ماي هايرانج كلوب) العالمي ، ومن المرجح ان تكون الزيادة في الرواتب في المملكة في 2012 بنسبة %7.43.

وقامت الدراسة بمقارنة الرواتب والعلاوات في 5326 شركة في 31 دولة بمختلف دول العالم في الفترة من 15 ديسمبر 2011 حتى 31 ديسمبر. وتصدرت الإمارات الدول الخليجية وشغلت المركز 19 عالميا في قائمة الزيادات المتوقعة للرواتب في 2012، ومن المتوقع ان تبلغ الزيادة في الرواتب في الإمارات 8.02٪، وشغلت الكويت المركز الثالث خليجيا وال21 عالميا بنسبة 7.30٪. وتصدرت الدنمارك قائمة الدول العالمية المتوقع زيادة الرواتب فيها في 2012 بنسبة 16.49٪، وجاءت ايرلندا في المركز الثاني بنسبة 16.27٪ وبريطانيا في المركز الثالث ب 16.02٪.

وكانت الكويت والسعودية تصدرتا دول مجلس التعاون الخليجي في عملية زيادة الرواتب للعام الماضي بزيادة قدرها 5.9% لكل منهما، وفقا لتقرير شركة “ايون هيويت” وسيبلغ متوسط الزيادة على الرواتب للعام الحالي في المنطقة نسبة 3ر6 في المئة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X