الرئيسية / الاسهم السعودية / “تويتر” .. ساحة فضائية للتعرف على سوق الأسهم

“تويتر” .. ساحة فضائية للتعرف على سوق الأسهم

يبدو أن موقع التواصل الاجتماعي الشهير ” تويتر” قد بدأ يفقد رؤية المغردين فيه باعتباره ملتقى للدردشة والتعرف على الأصدقاء، ليتحول حالياً إلى ساحة فضائية للتعرف على سوق الأسهم، وهذا ما أكده عديد من المتداولين.

فيقول علي القحطاني، أن ”هاش تاق تداول” مرجع مهم لشريحة من المتداولين ”خاصة أن المغردين أصحاب خبرات بتداولات السوق ومعروفون لدى شريحة كبيرة من المتداولين”، مضيفا أنهم يعملون في جو تنافسي وحيوي لوضع السوق وتناقل أخبار الشركات المدرجة في السوق ومتابعة تعليقات الخبراء بشكل مستمر والرد على أي استفسارات”.

ويرى أن كثيرا من التغريدات في ”هاش تاق تداول” ذات مصداقية، فقلما تظهر أسماء مستعارة تشكك في مصداقية الخبر، رغم أنه يشير إلى أن التغريدات على مدار 24 ساعة تنتعش في فترات التداول، وفور اقتباس الأسماء يتم التنويه عنها من قبل الشخصية الحقيقية عند كشف تغريدات لغير صاحبها المفترض.

تتفق خديجة العامري – متداولة في سوق الأسهم السعودية – مع القحطاني على أهمية المعلومات التي يقدمها ”تويتر”، وأنها ”تضاهي المعلومات المقدمة من بعض الجهات المختصة من حيث السرعة وتقديم المعلومة والتوصيات، فالمعلومة اليوم مجانية في ”تويتر” وذات مصداقية تضيف خبرات واسعة للمتداولين”.

من جهته، يرى محمد النفيعي رئيس لجنة الأوراق المالية في غرفة جدة، أن ”تويتر” له إيجابيات وله سلبيات في الوقت نفسه، ويضيف أنه ”كما يتوافر فيه القلم الحر الجيد المعروف يوجد أيضا بعض العناصر الذين يحاولون توجيه القراء أو المتابعين لتحقيق أهداف خاصة”، مستدركا بالقول ”لكن مع ارتفاع درجة الوعي لدى كثير من المستثمرين والمتداولين في السوق فإنهم يستطيعون أن يقيموا الأخبار وما يكتب بشكل جيد وقراءة الأحداث والمعطيات الاقتصادية بشكل سليم”.

ويشير إلى أن ”هناك مجموعة كبيرة من المغردين أصحاب معرفة وخبرة بالسوق، ويتطلعون إلى تقديم رؤية واضحة للسوق للاستفادة وتبادل الخبرات دون تقديم أي توصيات، التي عادة يقدمها أشخاص تحت أسماء مستعارة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X