الرئيسية / الاقتصاد / الأهلي كابيتال يطلق أربعة صناديق استثمارية العام الحالي

الأهلي كابيتال يطلق أربعة صناديق استثمارية العام الحالي

كشف جودت الحلبي الرئيس التنفيذي لشركة الأهلي كابيتال عن عزم الشركة إطلاق أربعة صناديق استثمارية محلية وعالمية خلال 2012، مضيفاً أن الحد المستهدف جمعه في البداية لصندوقي الاستثمار العالميين سيكون نحو 30 مليون دولار لكل صندوق وانهما سيستهدفان مزيجاً من الاسهم والسلع والصكوك.

وقال “سنطلق صندوقين (عالميين). سيكونان مزيجا بين الأسهم والسلع والصكوك، الحد المستهدف الأولي لهذين الصندوقين المفتوحين سيكون جمع حوالي 30 مليون دولار لكل صندوق ونأمل في جمع المزيد”.

وأضاف “كما سنطلق صندوقين محليين. أحدهما للاستثمار في الشركات السعودية المتوسطة والصغيرة والاخر سيكون للاستثمار في القطاع العقاري للمشاركة في تطوير الانشاءات بالمملكة”.

وحول توقيت إطلاق تلك الصناديق، قال الحلبي “على الأقل سنطلق صندوقين مع بداية النصف الثاني من العام أما الباقي فسيجري اطلاقه خلال الربع الثالث…الامر يعتمد على الحصول على الموافقات الرسمية”.

وتقول الاهلي كابيتال انها أكبر مدير للأصول والثروات في السعودية وتدير أصولا تبلغ قيمتها الحالية 44 مليار ريال (11.7 مليار دولار) وتتطلع لزيادة تلك الاصول بما يصل الى 15 بالمئة خلال العام الجاري.

طموح كبير

وقال الحلبي “لدينا هدف طموح للنمو. نرغب في نمو (الاصول التي نديرها) بنسبة 10 الى 15 بالمئة هذا العام”.

كانت الاهلي كابيتال قالت يوم السبت الماضي انها وقعت اتفاقا لتحالف استراتيجي مع شركة “تراست كومباني أوف ذا ويست” الامريكية وشركة أموندي الاوروبية بهدف ادارة سبعة من صناديقها الاستثمارية في السوق العالمية. وتضم تلك الصناديق أصولاً تبلغ قيمتها الإجمالية نحو 550 مليون دولار.

وحول ذلك التحالف قال الحلبي، “إنه سيساعد الشركة على نشر منتجاتها الاسلامية في الاسواق العالمية وعلى الاستفادة من تلك الاسواق التي بدأت في التعافي من أزماتها”.

وتابع “هناك عدد كبير من المسلمين في أوروبا والولايات المتحدة وهناك طلب كبير ومتسارع (على المنتجات الاسلامية)”.

طروحات بالبورصة

من ناحية أخرى كشف الحلبي النقاب عن أن شركته تعمل على ترتيب طرحين أوليين في سوق الاسهم السعودية أكبر بورصة في العالم العربي وذلك من بين ما يصل الى سبع طروحات يجري الاعداد لها في السوق.

وقال “هناك خطط لنحو ستة الى سبعة طروحات أولية في السوق ونعمل على ترتيب اثنين منهم…نعتقد أن النشاط الاكبر سيكون للطروحات الصغيرة الى متوسطة الحجم”.

ووفقا لقوانين هيئة السوق المالية السعودية يعد الطرح الاولي صغيرا اذا قلت قيمته عن 500 مليون ريال ومتوسط الحجم اذا تراوحت قيمته بين 500 مليون ومليار ريال فيما يعد طرحا كبيرا اذا زاد حجمه عن مليار ريال.

فتح السوق السعودية

وحول فتح السوق السعودية للاستثمار الاجنبي المباشر قال الحلبي ان شركته تستعد لتلك الخطوة التي يرى أنها ستكون “تدريجية ومحسوبة” كي يدخل الى السوق المستثمرون المؤهلون فقط.

وقال “نعد أنفسنا لفتح السوق (أمام الاجانب). تتوجه السعودية نحو تلك الخطوة بنهج حذر ومحسوب. وضعنا ذلك الامر على أجندتنا ولهذا فالمسألة مسألة وقت.

“هناك اهتمام كبير ونتلقى الكثير من التساؤلات من المستثمرين العالميين بشأن فتح السوق. اعتقد أن الجميع بدأ يستعد لذلك”.

ووفقا للقوانين الحالية لا يمكن للمستثمرين الاجانب شراء الاسهم السعودية الا من خلال ترتيبات تبادل الاسهم حيث يحتفظ وسيط معتمد بالاسهم نيابة عن المستثمر الاجنبي أو من خلال عدد صغير من صناديق المؤشرات المتداولة في البورصة.

وهناك طلب أجنبي منذ فترة طويلة على دخول البورصة السعودية والتي تفيد بيانات أن قيمتها السوقية بلغت 1.3 تريليون ريال (339 مليار دولار) في نهاية 2011.

ووفقا لبيانات “رويترز” يوازي هذا الرقم تقريبا القيمة الاجمالية للبورصات الست الاخري في دول مجلس التعاون الخليجي بما في ذلك أبوظبي ودبي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X