الرئيسية / الاسهم السعودية / انخفاض أرباح دار الأركان بنسبة 33% في 2011

انخفاض أرباح دار الأركان بنسبة 33% في 2011

شهدت صافي أرباح شركة دار الأركان انخفاضاً عن أعمالها عام 2011 إلى 1088 مليون ريال من 1450 مليون عام 2010، بنسبة 33%، وتبعا لذلك انكمشت ربحية السهم إلى 1.01 ريال من 1.35.

 وتشير التوقعات إلى أن تستعيد الشركة سابق أمجادها وتسترد عافيتها على المدى القريب إلى المتوسط، خاصة وأن لديها من المشاريع المتعددة والمتنوعة ما يؤهلها لذلك ويعزز هذه التوقعات.

فعلى المستوى الاستثماري، ورغم انخفاض أرباح الشركة، لا تزال مكررات سهمها حاليا عند مستويات معقولة ومقبولة عند مقارنتها بشركات أخرى، إما خاسرة أو لم تحقق أية أرباح، ومع ذلك تبلغ أسعارها أرقاما مدوية.

تطورات الشركة

تمثلت الخطوة الأهم في مسيرة دار الأركان بتحولها لشركة مساهمة مقفلة عام 2005، برأسمال قدره 5.4 مليارات ريال، وواصلت الشركة رفع رأس مالها من 5.4 مليارات ريال سعودي إلى 7.2 مليارات في أكتوبر 2008، ومن ثم إلى 10.8 مليارات في يونيو 2009.

وخلال عمرها الزمني القصير؛ منذ أن تحولت إلى شركة مساهمة، حاولت تقديم فكر احترافي ورؤية ثاقبة للمعطيات الآنية والمستقبلية للسوق العقارية، كما أسهمت في بلورة حلول تمويلية رائدة من بينها إنشاء الشركة السعودية لتمويل المساكن.

أهداف الشركة

ومن أهداف الشركة الرئيسية المعلنة: شراء وتملك العقار والأراضي، إقامة المباني واستثمارها، المقاولات العامة للمباني، تجارة الجملة والتجزئة في جميع أنواع مواد البناء، الأدوات المكتبية، وكذلك السيارات، قاعدة كبيرة من المحالات والأوعية الاستثمارية ورغم ذلك تتراجع الأرباح، أمر لا يمكن استيعابه، أو تبريره.

تأسست “دار الأركان” بموجب السجل التجاري رقم 1010160195، بتاريخ 16/4/1421، الموافق 18 يوليو 2000، وتم تحويلها إلى شركة مساهمة بموجب القرار الوزاري رقم 1021، بتاريخ 10/6/1426ه، الموافق 17 يونيو 2005، برأس مال مبدئي قدره 5.40 مليارات ريال سعودي موزعة على 540 مليون سهم، بقيمة اسميَة قدرها 10 ريالات للسهم.

تذبذب السهم

واستنادا على إقفال سهم “دار الأركان” الثلاثاء الماضي، 27 ربيع الثاني 1433، الموافق 20 مارس 2012، على سعر 12.80، ناهزت قيمة الشركة السوقية 13.82 ملياراً ريال، موزعة على 1080 مليون سهم، منها 658 ألف سهم حرة.

وظل نطاق سعر السهم خلال الأسبوع الماضي بين 10.10 ريالاً و13.10، في حين تراوح خلال عام بين 5.95 ريالاً و14.10، وفي هذا ما يوحي بأن سعر السهم تذبذب خلال 12 شهرا بنسبة 81.30 في المائة، وهذا يشير إلى أن سعر السهم متوسط إلى مرتفع المخاطر، ولكن كمية الأسهم المتبادلة يوميا، في المتوسط، عند 6.86 مليون ربما تهمش ذلك، فهذه الكمية لا تعتبر كمية مضاربة.

الحصانة المالية

من النواحي المالية، أوضاع الشركة المالية جيدة جدا، فقد بلغ معدل الخصوم إلى حقوق المساهمين 57.28 المائة، والخصوم إلى الأصول 36.42 المائة، وهما جيدتان جدا، وعند مقارنة النسب مع معدل التداول البالغ 1.17، ومعدل السيولة السريعة البالغ 1.17 أيضا، والنقدية 0.75، يتبين لنا أن “دار الأركان” محصنة من الناحية المالية بشكل جيد، وقادرة على الوفاء بالتزاماتها على المدى القريب إلى المتوسط، يعزز ذلك متوسط نمو أصول الشركة بنسبة 15.58 في المائة، ونمو حقوق المساهمين بنسبة 7.62 في المائة عن السنوات الخمس الماضية.

عدالة السعر

وفي مجال السعر والقيم، يبلغ مكرر الربح الحالي 12.67 ضعفا، وهو جيد، ومكرر القيمة الدفترية 0.90 ضعفا وهي ممتازة، وأقل من المعدل المرجعي، وهذا يعني أن سعر السهم الحالي أقل من قيمته العادلة، كما أن مكرر القيمة الجوهرية أيضا دون الوحدة، وهذا ممتاز، ويتوج كل ذلك توقعات بأن تأتي نتائج الشركة عن الربع الأول والعام الجاري بأكمله أفضل منها في العام الماضي.

وبعد دمج هذه النسب والقيم ومقارنة كل ذلك بأبرز مؤشرات أداء السهم، وبناء على المعطيات الحالية، وكون سعر السهم استوعب انكماش أرباح الشركة، يعتبر سهم “دار الأركان” مجديا بسعر أقل من 13 ريالاً، في ظل المعطيات الحالية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X