الرئيسية / العقار / استمرار أزمة الأسمنت في أبها

استمرار أزمة الأسمنت في أبها

مازالت أزمة الأسمنت مستمرة في منطقة عسير، إذ يمتد الانتظار بعد تسجيل الاسماء لدى مكتب التجارة في سوق الاسمنت بمدينة ابها لأكثر من اسبوعين من أجل الظفر ب 30 كيسا فقط، وذلك على الرغم من قرارات وزارة التجارة والصناعة التي وضعت أسعاراً رسمية للبيع، وفتح باب الاستيراد، ودعم شركات الاسمنت في خطوط انتاجها الجديدة بالوقود اللازم.

العديد من المواطنين اضطروا للتوقف عن البناء بعد تضررهم من دفع مبالغ مالية للعمالة التي لديهم دون قيامهم بأي أعمال لعدة ايام لعدم توافر الاسمنت.

سوق الاسمنت في ابها خلا تماما من الاسمنت طوال النهار عدا الشاحنات التي تصل اخر الليل وتوزع صباحا حيث لا تتجاوز 12 شاحنة يوميا وقد تقل في كثير من الايام اضافة لبعض الشاحنات التي لا يتجاوز عددها عدد اصابع اليد وتوزع قبيل المغرب وسط تدافع وتكدس وتجمع من المواطنين.

ويؤكد عامر بن سعد الشيبان تواصل الازمة دون تغيير منذ عدة أشهر باستثناء تغير السعر فقط.

واضاف: المشكلة الان تكمن في عدم توافر الاسمنت حيث يتجاوز الانتظار اسبوعين ثم تأتي على الموعد المحدد قبيل الفجر لتنتظر لساعات طويلة وقد يخونك الحظ فلا تستطيع الحصول على الاسمنت لنفاده قبل ان تصل الى الشاحنة.

ويشير سعيد مسلط الى أن القرارات التي اتخذت لم تغير شيئا، فالزحام متواصل وغياب الاسمنت مستمر وعدد الشاحنات التي تصل لم يتغير، واضعا اللوم على شركات الاسمنت التي لا تضخ الكميات المعتادة والكبيرة لتغطية الاحتياج، مؤكدا ان الشاحنات تنتظر عدة ايام امام المصانع لتحمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X