الرئيسية / الاقتصاد / توقعات بزيارة 400 ألف سعودي لدبي في عطلة الربيع

توقعات بزيارة 400 ألف سعودي لدبي في عطلة الربيع

أعرب الدكتور ناصر الطيار عضو لجنة السفر والسياحة في غرفة الرياض ورئيس “مجموعة الطيار للسفر والسياحة” ، عن توقعه بأن يصل عدد السائحين السعوديين إلى دبي خلال الأسبوع القادم بالتزامن مع عطلة الربيع إلى 400 ألف سائح، يشكلون نحو 53.3 % من إجمالي السياحة السعودية إلى دول الخليج التي تقدر بنحو 750 ألف سائح.

وأضاف أن الإنفاق المتوقع خلال هذه العطلة يصل إلى 4 مليارات ريال في دبي وحدها كمعدل متوسط قابل للزيادة، مشيراً إلى أن إمارة أبوظبي تستحوذ على حصة تصل إلى 100 ألف سائح، وتتوزع الحصة الباقية على وجهات خليجية أخرى مثل الكويت وقطر.

وأشار إلى أن هذه الأرقام قريبة من الأعداد المسجلة خلال موسم العطلة السابقة قبل شهرين، حيث زار دبي نحو 400 ألف سعودي، مضيفاً، “أن دبي، تشكل أفضل وجهة للسياح السعوديين، لأسباب متعددة، في مقدمها البنية التحتية الممتازة، والتي تناسب الأسرة السعودية، حيث تتوافر الأسواق والمطاعم والأماكن السياحية الرائعة والملائمة، كما إن أبوظبي تجذب الكثير من السعوديين في ظل التطور المتواصل لبنيتها السياحية، بالإضافة إلى أن مشروع (فيراري أبوظبي)، وله دور كبير في زيادة الإقبال السياحي السعودي على العاصمة الإماراتية”.

إقبال متزايد

وأشار الطيار إلى أن الطلب على دبي شهد زيادة كبيرة في ظل الاضطرابات التي تشهدهها المنطقة العربية، وانصراف أغلبية السياحة عن التوجه إلى مصر وسوريا وتونس ولبنان، وبالتالي تعززت مكانة دبي كوجهة أفضل للسياحة العربية والخليجية، وكما يقول المثل “مصائب قوم عند قوم فوائد”، بالإضافة إلى أن الوجهات الأوربية، وكذلك ماليزيا كان لها نصيب من الفوائد التي ترتبت على انصراف السياح عن دول الربيع العربي.

وتشارك السعودية بوفد رسمي كبير يضم مستثمرين في القطاع السياحي العام والخاص في “المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي 2012” الذي تستضيفه دبي خلال الفترة من 28 إلى 30 أبريل المقبل لبحث الفرص الاستثمارية المتوفرة والكامنة في قطاع الضيافة في المنطقة خاصة المرتبطة بتطوير البنى التحتية لقطاع السياحة.

الرحلات الجوية

وحول إمكانيات شركات الطيران لتلبية هذا الطلب الكبير خلال فترة قصيرة، أكد الطيار، أن الإمكانات متوافرة وحركة الطيران قوية، خاصة في ظل وجود عدد كبير من الرحلات من جانب “فلاي دبي” التي تطلق رحلات من الرياض وجدة والطائف وأبها، وهو ما أسهم في زيادة الإقبال على دبي من هذه الوجهات السعودية تحديداً”.

وكانت “فلاي دبي” قد أطلقت خدماتها إلى المملكة في نوفمبر 2010، حيث تسيير الآن رحلاتها المباشرة إلى كل من الرياض وجدة وينبع والقصيم وأبها والدمام والطائف بمجموع 55 رحلة أسبوعية.

وأشار ناصر الطيار إلى أن عدد رحلات الطيران من الممكلة إلى دبي يصل إلى 25 رحلة يومياً، من جانب العديد من شركات الطيران، منها “الخطوط السعودية” و”طيران الإمارات” وغيرها من الناقلات الجوية.

ارتفاع الأسعار

وأوضح رئيس “مجموعة الطيار للسفر والسياحة” أن هذا الإقبال الكبير من جانب السياح السعوديين، يؤدي إلى ارتفاع الأسعار بنسب متباينة طبقاً لمعدلات العرض والطلب، مشيراً إلى أن التفاوت في الأسعار يصل إلى 100 بالمئة، في بعض الحجوزات المتأخرة، مقارنة بالحجوازت المبكرة، حيث تستعد أغلب العائلات للسفر قبلها بفترة كافية، مما يتيح لها الحصول على أسعار أفضل”.

يشار إلى أن المملكة تركز حالياً على تطوير بنيتها التحتية الضرورية لقطاع السياحة مثل المطارات بهدف تشجيع السياحة الدينية والبينية وسياحة الأعمال حيث تنفق أكثر من 500 مليون دولار على توسيع المطارات الحالية وتخطط لبناء مطار جديد في جدة بكلفة سبعة مليارات دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X