الرئيسية / الاسهم السعودية / خبراء: دخول محافظ أجنبية عزز من سيولة سوق الأسهم

خبراء: دخول محافظ أجنبية عزز من سيولة سوق الأسهم

أوضح المحلل الاقتصادي الدكتور سالم باعجاجة أن هناك عدة محافظ أجنبية دخلت سوق الأسهم السعودية وعززت من ارتفاع السيولة، وهذه المحافظ اشترت في أسهم الشركات ذات المكررات الربحية المنخفضة وهو ما عزز ارتفاع السوق.

وأضاف أن توجه جزء من السيولة في السوق السعودية خلال جلسة أمس الأول لقطاع الاتصالات كان بدعم من الأخبار عن عودة سهم عذيب للاتصالات للتداول السبت المقبل، مشيرا إلى أن هناك جزءا كبيرا من السيولة استثماري في المقابل، في حين هناك جزء للمضاربة.

ويرى باعجاجة أن الأفراد الذين عادوا للتداول في سوق الأسهم السعودية لم يتجاوزوا 40 في المائة مقارنة بالمتداولين في بدايات 2006، وقال “هذا يعني أن الثقة مازالت لم تعد بقوة لسوق الأسهم”. وأعتبر أن الأحداث السياسية في المنطقة وخاصة الأحداث في سورية لن تؤثر في سوق الأسهم السعودية ولا تجارة المملكة بشكل عام وذلك لعدم وجود ارتباطات تجارية كبيرة مع تلك الدول. وتوقع أن تكون نتائج الربع الأول للعام الجاري جيدة “خاصة في قطاع البتروكيماويات الذي يتلقى دعما من ارتفاع أسعار البترول”.

من جهته، أكد وليد بن غيث ـ محلل مالي ـ أن سوق الأسهم السعودية تنتظر نتائج الربع الأول لتحديد مسارها بناء على دعم النتائج لمستويات الأسعار إما ارتفاعا أو انخفاضا. وأشار إلى أن القفزات في السيولة جاءت من شركات المضاربة التي ازداد نشاطها مع تحسن مستويات السوق وإقبال المستثمرين، معتبرا أن ازدياد المضاربة بشكل كبير “مقلق وتأثيره سلبي على المدى الطويل”.

وقال بن غيث إن ظهور بوادر التحسن في اقتصادات العالم انعكست على أسواق الأسهم الرئيسية في العالم وهو ما عزز من ارتفاع سوق الأسهم السعودية، وخاصة القطاعات الرئيسية مثل “البتروكيماويات”، قائلا “مع ذلك فإن المضاربين أيضا ازداد نشاطهم بشكل مكثف وركزوا على أسهم الشركات منخفضة السعر”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X