الرئيسية / الاقتصاد / 13 مليار ريال القيمة السوقية لمصانع التدوير الخليجية

13 مليار ريال القيمة السوقية لمصانع التدوير الخليجية

أكد الدكتور عبد الوهاب السعدون، أمين عام ”الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات”، أن الآليات السليمة للتخلص من المواد البلاستيكية من أبرز المسائل الحيوية وذات الأهمية بالنسبة لنا، فالمواد والمكونات البلاستيكية ليست هي مصدر الضرر، بل على الأغلب الأساليب والآليات المستخدمة للتخلص منها.

وبين أن هناك عديدا من المواد البلاستيكية القابلة لإعادة التدوير بشكل كامل، وهي تتمتع بانبعاثات كربونية أقل بكثير، مقارنة بغيرها من المنتجات التي تعد أكثر استدامة.

وأضاف السعدون: ”ينبغي علينا اتخاذ عديد من الخطوات بغية تأسيس بنية تحتية متكاملة ومناسبة لإعادة تدوير المواد البلاستيكية، وحظر رمي النفايات والمخلفات البلاستيكية تحت طائلة المساءلة، إضافة إلى تعزيز الوعي والمعرفة حول فوائد البلاستيك، وهي مواضيع رئيسية سيتم التطرق لها ضمن فعاليات ”منتدى جيبكا السنوي الثالث”، الذي سينطلق الشهر المقبل.

وأردف السعدون قائلاً: ”تتيح آليات إعادة التدوير فرصاً إيجابية كبيرة للشركات الجديدة، وتوفر مزيدا من فرص العمل. على الصعيد العالمي، ولا سيما في ظل الأهمية المتنامية لقطاع البلاستيك تبلغ قيمة منتجاته حاليا ما يزيد على 500 مليار دولار. ورغم أنه لم يتسنَّ لمنطقة الشرق الأوسط بعد تطوير عديد من القطاعات المجدية على صعيد عمليات إعادة التدوير، غير أننا نشهد اليوم اهتماماً متزايداً من جانب الشركات الإقليمية لاكتشاف مزيد من الفرص في هذا المضمار”.

وأشار السعدون إلى أن التساهل إزاء رمي النفايات في الدول الخليجية والافتقار إلى الكفاءة المطلوبة في نشاطات إعادة التدوير تشوه صورة المنتجات البلاستيكية وفوائدها رغم أن المواد البلاستيكية الحديثة هي أقل ضرراً بالبيئة من غيرها.

وقال ‘الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات” في بيان له أن عمليات إعادة التدوير والاستدامة ستكون ضمن المواضيع الرئيسية التي سيناقشها ”منتدى جيبكا السنوي الثالث للبلاستيك”، الذي ينظمه ”الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات” خلال الفترة الممتدة بين 3 و5 أبريل المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X