الرئيسية / الاقتصاد / توقيع عقد قطار سار بقيمة 553 مليون ريال

توقيع عقد قطار سار بقيمة 553 مليون ريال

وقعت الشركة السعودية للخطوط الحديدية ” سار” أمس عقداً مع شركة كاف (CAF) الاسبانية، لتصميم وتصنيع وتوريد قطارات الركاب لمشروع “قطار سار” بقيمة بلغت تجاوزت 553 مليون و 15 ألف ريال.

وتضمنت الاتفاقية التي حضر التوقيع عليها سفير إسبانيا لدى المملكة بابلو برابو، وذلك في فندق الانتركونتننتال بالرياض، تصميم وتصـنيع وتوريد خمسة أطقم قطارات لنقل ركاب مشروع سكة حديد (SAR)، إضافة إلى تقديم الدعم الفني الميداني لهذه القطارات خلال فترة الضمان، وتدريب موظفي شركة (سار) لتشغيلها.

وأوضح أمين عام صندوق الاستثمارات العامة ورئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للخطوط الحديدية (سار) منصور بن صالح الميمان لدى توقيعه العقد أن العقد مع شركة (CAF) الاسبانية يتضمن تصميم وتصنيع وتوريد خمسة قطارات ركاب بقيمة إجمالية تجاوزت 553 مليون ريال سيتم توريدها خلال 24 شهراً، مشيرا إلى أن توقيع العقد يأتي بالتزامن مع عقود محطات الركاب التي تم توقيعها مطلع هذا العام لإنشاء ست محطات للركاب في كل من: الرياض، المجمعة، القصيم، حائل، الجوف والقريات، مبينا أنه سيتم تشغيل المشروع في النصف الثاني من عام 2014م بإذن الله تعالى.

وأكد أن شركة (سار) تسعى إلى جعل قطاراتها إنجازاً وطنياً رائداً على صعيد وسائل النقل في المملكة، مبيناُ أن هذه المجموعة من القطارات تعد الدفعة الأولى لقطارات ركاب شركة (سار) مع إمكانية زيادة عدد القطارات مستقبلاً وزيادة الحجم التشغيلي لخدمة نقل الركاب.

من جانبه أوضح الرئيس التنفيذي لشركة (سار) الدكتور رميح بن محمد الرميح أن السرعة التشغيلية لتلك القطارات تبلغ 200 كم في الساعة الواحدة، مبينا أن هذه القطارات تتميز بأنها مستوفية لكافة المواصفات العالمية حيث تسعى شركة (سار) إلى توفير أقصى درجات الراحة والرفاهية لركاب قطاراتها من حيث رحابة وسعة المساحة المخصصة لكل راكب وجودة وراحة المقاعد، إضافة إلى تعدد الخدمات المقدمة على متن رحلاتها بفئتيها (درجة الأعمال، والدرجة الاقتصادية).

وأشار إلى أن الشركة حرصت لدى اختيارها القطارات على تلبية احتياج العائلة بالكامل، حيث تم تزويد بعض المقاعد بفواصل لتوفير المزيد من الخصوصية للعائلات، كما خُصصت أماكن لأداء الصلاة، وأماكن ترفيهية للأطفال، وتزويد كل عربة بدورتي مياه، ومرافق لذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى توفر خدمات الانترنت والبث اللاسلكي (Wi-Fi) واحدث الأنظمة الترفيهية السمعية والمرئية، عن طريق تزويد المقاعد بشاشات مصغرة والممرات بشاشات كبيرة، لعرض معلومات الرحلة واسم المحطة القادمة، وكذلك تحديد اتجاه القبلة.

وبين أنه تم تخصيص عربة في منتصف القطار لتقديم الخدمات التموينية للمسافرين من وجبات ساخنة وباردة، بالإضافة إلى تخصيص عربات لشحن السيارات مما يتيح خيارا للمسافر أن يشحن سيارته ومن ثم يستلمها في محطة الوصول.

وأفاد أنه فيما يتصل بالطاقة الاستيعابية للقطارات فإن القطار الواحد يتسع لـ 514 راكبا للمسافات المتوسطة التي تمتد من الرياض الى حائل مروراً بالمجمعة والقصيم، أما في الرحلات الطويلة كالتي تمتد من الرياض الى القريات مروراً بالجوف فيوجد فيها مقصورات مخصصة للنوم وتبلغ الطاقة الاستيعابية للقطار 390 راكبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X