الرئيسية / الاقتصاد / قلة الأراضي وارتفاع الأسعار أكبر تحديات السوق العقاري في جدة

قلة الأراضي وارتفاع الأسعار أكبر تحديات السوق العقاري في جدة

أوضح خبراء في القطاع العقاري أن أكبر التحديات التي تواجه المطورين العقاريين في محافظة جدة هما قلة الأراضي المتاحة للتطوير، التي لم تكتمل فيها جميع الخدمات، وارتفاع الأسعار.

وذكر المهندس عبد الرحمن الخريجي، الرئيس التنفيذي لشركة الخريجي للتجارة والمقاولات, إن شركات التطوير العقاري تواجه صعوبات حول شراء الأراضي لارتفاع أسعارها, وأيضا عدم توافر الأراضي، التي تشمل جميع الخدمات التي يحتاج إليها المواطن.

وبين الخريجي أن السبب وراء ارتفاع العقار في محافظة جدة, يرجع إلى عدم التوازن بين كمية العرض والطلب, حيث تقل الشركات المطورة, التي تسهم بشكل كبير في توافر وحدات سكنية.

وفي شأن متصل، افتتح الدكتور هاني أبو راس أمين محافظة جدة، معرض الخمسة الكبار أمس, وسيتضمن المعرض قاعة ثانية بنيت خصيصاً من قبل المنظمين لاستيعاب الطلب الكبير للمشاركة.

وانطلقت فعاليات المعرض ليتيح فرصة فريدة لقطاعات البناء والتشييد المحلية والعالمية للتعرف والمشاركة في مجموعة من المشروعات في مراحلها الأولى في السعودية، التي تقدر ميزانياتها بنحو 163.5 مليار دولار.

وسيشمل المعرض أكثر من 500 مشارك من 36 بلداً, كما سيتضمن قسما جديدا مخصصا لقطاع الأسمنت، حيث يقدم منصات مهمة للمشاركين لعرض منتجاتهم وخدماتهم، من خلال توفير البيئة اللازمة التي تتناسب مع احتياجاتهم. وهو ما يوفر الفرصة للزائرين للوصول إلى أحدث المنتجات وأحدث الاختراعات والابتكارات العالمية في مكان واحد.

وقال مبارك الخيلي، نائب رئيس القطاع التجاري والاستراتيجي في شركة حديد الإمارات، الراعي الرسمي للمعرض ”نتطلع للسوق السعودية بحماس وتفاؤل، خصوصاً قطاع البناء والتشييد لما يتوقع له من محافظة على الازدهار المتصاعد على المدى القصير والمتوسط، وجدير بالذكر أننا حصلنا أخيراً على وكالة لمصنع المعدات الثقيلة، ونسعى إلى تسويق منتجاته في السعودية، التي تعد أكبر سوق في دول مجلس التعاون الخليجي الآن”.

وأوضح أندي وايت، المدير التنفيذي لمعرض الخمسة الكبار السعودي في السعودية أن المعرض جذب 70 في المائة من الشركات المشاركة في العام الماضي في نسخته الثانية، مشيرا إلى أن انعكاسات السوق العقارية وحجم النمو يعدان من أهم الأهداف المعروضة لدى الشركات العقارية.

وأشار وايت خلال مؤتمر صحافي للإعلان عن انطلاق معرض الخمسة الكبار إلى مضاعفة عدد المشاركين لهذا العام من خارج السعودية، حيث تم استقطاب الولايات المتحدة والأردن ومصر وكندا أيضا, إضافة إلى وجود نحو 80 في المائة شركات محلية, ما دفعنا إلى توسيع المعرض وإنشاء مبنى بنفس الحجم لاستيعاب العدد المطلوب من العارضين.

وبين المدير التنفيذي لمعرض الخمسة الكبار السعودي أن السوق السعودية تشهد إنشاء ست مدن اقتصادية لذلك يطمع كثير من الشركات في الدول الأخرى في التوسع من قاعدة عملائها في السعودية, بعد أن وصل زوار المعرض العام الماضي نحو تسعة آلاف زائر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X