الرئيسية / الاسهم السعودية / تراجع سوق الأسهم أمس بضغط من عمليات جني الأرباح

تراجع سوق الأسهم أمس بضغط من عمليات جني الأرباح

بضغط مني عمليات جني الأرباح سجلت سوق الأسهم السعودية أمس تراجعا طفيفا، بعد سلسلة من الارتفاعات استمرت أربع عشرة جلسة، وأغلق المؤشر العام منخفضاً 25 نقطة أو 0.34 في المائة عند 7375 نقطة، لينهي صعوداً استمر أسبوعين ربح خلاله 588 نقطة تعادل 8 في المائة، في ظل توقعات بأن يبلغ المؤشر مستويات 7600 نقطة الشهر الجاري.

ووصف أبوبكر باعشن ــ محلل مالي ــ جني الأرباح والتراجع الطفيف أمس بـ ”الصحي”، مفيدا أنها مؤشرات على وعي المستثمرين، وقال إن التراجع ليس مؤشر قلق، بل مؤشر على مزيد من الإقبال.

وأوضح أن التراجع ليس مؤشرا خطيرا، بل هو تراجع طفيف، مؤكدا أن آليات العرض والطلب محفزة والقوى المالية في السوق السعودية ممتازة، وكذلك نسبة النمو وجميعها عوامل ومؤشرات جيدة للاستثمار في سوق الأسهم السعودية.

من جهته، قال عادل ناظرة مستثمر في سوق الأسهم السعودية: ”إن التأمين تراجع في السوق السعودية بعد الارتفاعات الكبيرة التي حققها خلال الفترة الماضية”، مشيرا إلى أن عددا من شركات التأمين حققت أرباحا بلغت نسبا تراوح بين 300 إلى 400 في المائة خلال الشهرين الماضيين، وبالتالي فإن تراجعها بنسب تراوح بين 10 إلى 20 في المائة خلال تداولات أمس طبيعي.

وتوقع ناظرة أن يقود قطاعا التأمين والبتروكيماويات سوق الأسهم السعودية خلال الفترة المقبلة، ليحقق مستويات 7600 خلال الشهر الجاري، موضحا أن عديدا من الشركات في قطاع البتروكيماويات وقطاع التأمين لم تأخذ حقها خلال الفترة الماضية.

وتزامن مع هبوط المؤشر في تداولات أمس انخفاض القيمة الإجمالية للسوق لتصل إلى 12.2 مليار ريال، مقارنة بنحو 14.2 مليار ريال خلال جلسة أمس بتراجع 14 في المائة، كما انخفضت أحجام التداولات بنسبة 17 في المائة إلى 583.7 مليون سهم، مقابل 703 ملايين سهم، وبلغ إجمالى الصفقات أكثر من 234 ألف صفقة، وبلغ عدد الشركات التي تم التداول عليها 150 شركة انخفض منها 89 شركة، وارتفعت أسعار 57، واستقرت من دون تغير أسعار أسهم أربع شركات.

وتصدر سهم ”كيان السعودية”، نشاط الأسهم المتداولة بالقيمة، بنحو 1.16 مليار ريال، مسجلاً أعلى حجم تداول منذ نيسان (أبريل) 2010 عند 64 مليون سهم، وأغلق مستقراً عند 18.30 ريال دون تغير يذكر.

فيما تصدر سهم ”زين السعودية”، نشاط الأسهم المتداولة بالكمية، بنحو 73.4 مليون سهم بقيمة 691.7 مليون ريال، مرتفعاً 0.5 في المائة إلى 9.50 ريال، وهو أعلى مستوى منذ أيار (مايو) 2010.

وتراجع سهم ”سابك” ـ أكبر الشركات المدرجة من حيث القيمة السوقية ـ بنحو 0.25 في المائة إلى 101.75 ريال، بتداولات بلغت 510.7 مليون ريال، كما سجل سهم مصرف الراجحي، أكبر بنك مدرج من حيث القيمة السوقية، تراجعاً بنحو 1 في المائة إلى 76.75 ريال.

وسجل سهم ”دار الأركان” أعلى مستوى منذ كانون الثاني (يناير) 2011 مرتفعاًَ 1.5 في المائة إلى 10.15 ريال بتداولات بلغت 59 مليون سهم، وارتفع سهم ”إعمار” بنحو 2 في المائة إلى 10.80 ريال وهو أعلى مستوى منذ نوفمبر 2009، كما ارتفع سهم ”الاتصالات السعودية” بنحو 3 في المائة إلى 39.70 ريال وهو أعلى مستوى له منذ أكثر من عام.

وجاء سهم ”الرياض للتعمير” على رأس الأسهم الخاسرة، متراجعاً 3.8 في المائة إلى 24.25 ريال، تلاه سهم ”سلامة” بنسبة 3.7 في المائة إلى 51.50 ريال، ثم ”شاكر” 3.2 في المائة إلى 68.25 ريال.

بينما تصدر سهم ”الباحة” الأسهم الرابحة، بنسبة 9.7 في المائة مسجلاً أعلى مستوى له منذ أربع سنوات، عند 25.60 ريال، تلاه سهم ”صدق” بنسبة 5 في المائة إلى 28.80 ريال، تلاه سهم ”أسمنت العربية” بنسبة 4.6 في المائة إلى 56.50 ريال.

وطال الهبوط مؤشرات 8 قطاعات، بصدارة ”المصارف” و”التجزئة” بنسبة 0.8 في المائة لكل منهما، ثم ”البتروكيماويات”، أكبر القطاعات المدرجة فى السوق، بنسبة 0.5 في المائة، فى المقابل ارتفعت مؤشرات سبعة قطاعات بصدارة ”الفنادق والسياحة” بنسبة 2 في المائة، تلاه ”الاتصالات” 0.7 في المائة ثم ”الزراعة” 0.4 في المائة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X