الرئيسية / الذهب و النفط / الطلب على نفط الشرق الأوسط يرتفع إلى 10 مليون برميل يومياً

الطلب على نفط الشرق الأوسط يرتفع إلى 10 مليون برميل يومياً

شهد الطلب في السوق الفورية على ناقلات النفط الكبيرة التي تحمل خامات الشرق الأوسط، ارتفاعاً قياسياً وصل إلى 142 عملية مداولة، أي 9.79 مليون برميل يوميا، وذلك بزيادة طفيفة على الشهر الماضي.

وسجل الطلب في السوق الفورية على ناقلات النفط العملاقة مستوى قياسيا جديدا في ثلاثة من الأشهر الأربعة الماضية، مدفوعا بزيادة في شحنات النفط من السعودية أكبر بلد مصدر للنفط في العالم، وأسعار النقل التي بلغت أدنى مستوياتها.

وقال سمسار شحن مقيم في سنغافورة “كان شهر شباط (فبراير) بمنزلة مفاجأة، حيث ظلت المستويات قياسية على الرغم من تراجع طفيف في مشتريات الصين.” وتجاوز برنامج مداولة السفن في شباط (فبراير) الماضي المستوى السابق البالغ 141 عملية مداولة في كانون الثاني (يناير) و137 في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.

وقالت شركة “ميوا إنترناشونال” للشحن اليابانية، أن الطلب غير المسبوق نتج عن زيادة في الحجوزات من كوريا الجنوبية واليابان وأمريكا الشمالية. وظلت الصين ثاني أكبر مشتر للنفط في العالم، هي أكبر عملاء الشرق الأوسط بنحو 43 عملية مداولة، أي 2.69 مليون برميل يوميا.

وأوضح  سداد الحسيني – مختص نفطي – أن زيادة الطلب على سوق ناقلات النفط الكبيرة، من المحتمل أن تندرج في الوقت الراهن تحت عملية التحوط التي تتخذها الدول المستهلكة للنفط، في ظل عدم الاستقرار في منطقة الخليج العربي، نتيجة لقرب تطبيق الحظر على إيران.

وقال الحسيني، الذي كان رئيسا للتنقيب في شركة أرامكو السعودية “من الممكن أن الدول المستهلة تعمل حاليا على زيادة نسبة تخزينها من النفط عن طريق هذه الناقلات، واستغلال الأسعار المنخفضة للشحن خصوصا في الوقت الراهن”.

وأضاف “تعتبر هذه العملية نوعا من التخزين على البحر وليس البر، وذلك من خلال مثل هذه الناقلات، التي تعمل على تخفيف سرعتها والوصول إلى أهدافها، أي أن الناقلة التي تستغرق 30 يوما للوصول للهدف، ستستغرق في مثل هذه العميلة نحو 60 يوما أو أكثر، حيث تعتبر الدول المستهلة للنفط هذه العملية فرصة مناسبة لأخذ احتياطاتها وانتظار زوال التوتر، الذي كلما زاد واستمر لوقت أطول زاد مستهلكو النفط من التحفظ كنوع من الاحتياط”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X