الرئيسية / الاسهم السعودية / سهم الكيميائية السعودية يحافظ على جاذبيته رغم انخفاض الأرباح

سهم الكيميائية السعودية يحافظ على جاذبيته رغم انخفاض الأرباح

شهدت ربحية سهم الشركة الكيميائية السعودية انخفاضاً وصل إلى 4.22 ريال للعام 2011 من 4.79 عام 2010 نتيجة تراجع صافي أرباح الشركة إلى 267 مليون ريال من 303.

وعزت الشركة ذلك إلى زيادة المصروفات التشغيلية والمخصصات، وكذلك إلى انكماش هامش الربح لبعض المنتجات، ولكن سعر السهم لا يزال جاذبا بأقل من 40 ريالا، فمكرر ربح السهم دون 10 أضعاف، ومكرر القيمة الدفترية أقل من الضعف.

وتندرج “الكيميائية السعودية” ضمن قطاع الاستثمار الصناعي، وتعتبر الشركة الرائدة في مجال صناعة المتفجرات المدنية، حيث تمتلك ثلاثة مصانع في كل من الرياض، جدة، والمنطقة الشرقية، إضافة إلى مستودعاتها في أبها من المنطقة الجنوبية، والتي تمد منها السوق المحلية بالمواد الضرورية واللازمة لمساندة جميع عمليات التفجير المدني، كما تتولى الشركة عمليات التصدير لجميع الدول الخليجية، العربية، والصديقة.

وتنتج “الكيميائية السعودية” المواد التالية: بريلكس2، كيمولكس3، وكبسولات السانيل، ونظرا لجودة منتجات الشركة، حظيت بالثقة الكبيرة على المستوى العالمي، خاصة بعد أن حصلت “الكيميائية” على شهادة الجودة العالمية “إيزو 9000 – 2000″، كما أن للشركة مشاركات فاعلة في أغلب مشاريع البنية التحتية التي نفذت في المملكة مثل: الطرقات، المطارات، الجسور، الأنفاق، مشاريع التعدين، المحاجر، الخنادق، المساطب، تسوية الأراضي، هدم المباني، وحفر الآبار المائية.

وللتوسع في أنشطتها، واستثماراتها، ولتنويع خدماتها للاقتصاد الوطني، ولكي تكبر الشركة، وتحظى بثقة القطاعين العام والخاص، قامت الشركة بشراء نسبة 99 في المئة من أسهم شركة “سيتكو” التي تعد من كبريات شركات تجارة الأدوية والمستحضرات والمحاليل الطبية.

مخاطر السهم

واستنادا على إقفال سهم “الكيميائية السعودية” الأربعاء؛ 7 ربيع الثاني 1433، الموافق 29 فبراير 2012؛ على سعر 38.8 ريالا، ناهزت قيمة الشركة السوقية مبلغ 2453.71 مليون، موزعة على 63.24 مليون سهم، تبلغ الأسهم الحرة منها نحو 61.34 مليون.

ظل نطاق سعر السهم خلال الأسبوع الماضي بين 38.10 ريالا و39.50، فيما تراوح خلال عام بين 33.80 ريال و49.90، ما يعني أن سعر سهم “الكيميائية السعودية” تذبذب خلال 52 أسبوع بنسبة 37.70 في المئة، وفي عذا ما يشير إلى أنه متوسط إلى منخفض المخاطر، ولكن معدل الكمية المتبادلة يوميا، البالغ 572 ألف سهم، يهمش هذه المعادلة.

الحصانة المالية

من النواحي المالية، أوضاع الشركة النقدية جدا مطمئنة، فقد بلغ معدل المطلوبات إلى حقوق المساهمين 70.45 في المائة، والمطلوبات إلى الأصول 41.22 في المائة، ورغم أنهما مرتفعان نسبيا، يظلان مقبولين عند الأخذ في الاعتبار معدلات السيولة الممتازة، فقد بلغ معدل التداول 1.67، والسيولة السريعة 1.39، والنقدية 1.24 وفي كل ذلك ما يؤكد أن “الكيميائية السعودية” محصنة ماليا، وقادرة على مواجهة التزاماتها المالية، سواء كان ذلك على المدى القريب أو المتوسط.

وفي مجال الإدارة والمردود الاستثماري، جميع أرقام الشركة تضعها في مركز الجيد جدا، فقد تم تحويل جزء لا بأس به من إيراداتها إلى حقوق المساهمين، لتبلغ نسبة نمو حقوق 9.97 في المائة عن السنوات الخمس الماضية، كما حققت الشركة نموا في الإيرادات بلغت نسبته 12.23 في المائة عن السنوات الخمس الماضية، وفي الأصول بنسبة 10.05 في المائة، وجميع هذه النسب جيدة.

عدالة السعر

ومن حيث السعر والقيمة، يبلغ مكرر الربح الحالي 9.19 أضعاف، وهو ممتاز، وخاصة في ظل مكرر الربح على النمو دون الوحدة، ومكرر القيمة الدفترية دون الضعف، عند 1.80، يعزز ذلك مكرر قيمة السهم الجوهرية عند 2.16 ضعفا، وفي كل ذلك تأكيد على أن سعر السهم مقبول دون 40 ريال.

هذا التحليل يهدف في الدرجة الأولى إلى تحديد مدى عدالة سعر السهم، وجدوى الاستثمار فيه، ومبني على المعطيات الحالية، وما رشح لنا من معلومات عن الشركة، ولا يعني توصية من أي نوع.

استخلصت جميع الأرقام والمعايير والمؤشرات والنسب الواردة في هذا التحليل من القوائم المالية للشركة سواء كان ذلك من موقعها أو من موقع “تداول”، وبعد ذلك تمت مقارنة النتائج مع مواقع أخرى تتسم بالدقة، وفي نهاية الأمر تم الأخذ بالأرجح منها في حالة وجود أي اختلافات جوهرية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X