الرئيسية / العقار / الأحمري: إزالة العوائق يدفع الشركات على الدخول في المشاريع العقارية

الأحمري: إزالة العوائق يدفع الشركات على الدخول في المشاريع العقارية

أكد عبد الله الأحمري رئيس اللجنة العقارية في الغرفة التجارية الصناعية في جدة على استعداد مطورين سعوديين وشركات استثمارية عقارية أجنبية لتبنى المشاريع العقارية التنموية في المملكة، وذلك مقابل تسهيل وتذليل كافة العوائق التي تواجه السوق العقارية، المتمثلة في الإجراءات المعقدة من أمانات المناطق والمدن وارتفاع الأسعار في الأراضي الخام وضمان حقوقهم، إضافة إلى توفير أراضي بأسعار رمزية ومتكاملة الخدمات تكون قريبة من ضواحي المدن.

وقال عبد الله الأحمري إن هؤلاء المطورين والشركات الاستثمارية العقارية ستقوم حال تذليل العوائق ببيع هذه المشاريع التنموية الإسكانية بعد إنشائها إلى المستفيدين بهامش ربح لا يتجاوز 15 في المائة، وإنه في حال تسهيل العوائق ووضع حلول جذرية لتلك العوائق؛ بشرط أن تقوم جهة معينة وذات علاقة مباشرة بالعقار بتسهيل هذه المعوقات، سيكون هناك نمو عقاري ملحوظ .

ودعا الأحمري البنوك والشركات الاستثمارية العقارية التي تعمل على تنمية عجلة الحركة الاقتصادية العقارية في المملكة إلى أن تكون أسعار الوحدات السكنية المعروضة لديهم في متناول اليد كي يتمكن ذوي الدخل المحدود من شرائها أو تملكها، متمنيا الابتعاد عن المضاربات العقارية والمغالاة في السوق العقاري.

وأشار الأحمري إلى أن المشاريع التنموية المهمة التي تشهدها المملكة تدعم الاقتصاد السعودي، وتأتي في الدرجة الأولى لتحريك العجلة الاقتصادية حيث دول العالم من أوروبا وأمريكا تأثرت من الهزة الاقتصادية التي حدثت لها، وذلك نتيجة لنظام الرهن العقاري مطمئنا بأن السوق الاقتصادي العقاري في المملكة بعيدا عما وصلت إليه هذه الدول خلال الفترة الأخيرة.

وتوقع الأحمري وجود انخفاض في أسعار العقار بشكل عام في المملكة حال دخول وحدات سكنية في المنطقة، وذلك بنسب تدريجية، ويعتمد ذلك على العرض والطلب المتزايد على هذه الوحدات المطلوبة.

وبالنسبة لتوجهات الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة في معالجة الأحياء العشوائية في المنطقة، أكد الأحمري أن شركة جدة للتطوير المملوكة للدولة قادرة على معالجة هذه الأحياء وذلك بتكاتف كافة الجهات الحكومية والأمنية، وأن العدد المتوقع احتياجه حال تطور هذه الأحياء يتجاوز عشرة آلاف وحدة سكنية.

وبين أن برامج تملك المساكن التي أصبحت تتزايد خلال الفترة الأخيرة والطلب المتزايد على العقار نتيجة توجه المستفيدين إلى التمويل المنتهي بالتملك، ساهما بشكل كبير في تنمية العقار بصفة عامة سواء في المنازل أو المشاريع التنموية الكبيرة التي تشهدها المملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X