الرئيسية / الاقتصاد / مجموعة العشرين تحث أوروبا على اتخاذ تدابير وقائية لمواجهة أزمة الدين

مجموعة العشرين تحث أوروبا على اتخاذ تدابير وقائية لمواجهة أزمة الدين

أكدت مجموعة العشرين على ضرورة اتخاذ اوروبا تدابير وقائية لمواجهة ازمة الدين في منطقة اليورو قبل زيادة تمويل صندوق النقد الدولي، حسب بيان صادر عن اجتماع المجموعة في مدينة مكسيكو.

ودعا وزراء المال في هذه المجموعة التي تضم دولا غنية وناشئة اوروبا الى الوفاء بالتزامها انجاز هذا العمل في مارس، مؤكدين انه سيشكل “مساهمة اساسية” قبل التفكير في زيادة موارد صندوق النقد.

وقالت مجموعة العشرين في بيانها ان “دول منطقة اليورو ستعيد تقييم صلابة اجراءات الدعم في مارس. هذا الامر سيشكل مساهمة اساسية بهدف تعزيز موارد صندوق النقد الدولي”.

وكان قادة الاتحاد الاوروبي التزموا في ديسمبر اتخاذ قرار حول شكل وحجم التدابير الوقائية للتصدي لازمة الديون التي تطاول العديد من اعضاء منطقة اليورو.

وتم تدوين هذا الالتزام في نصوص مجموعة العشرين التي تضم ثلاث دول في منطقة اليورو هي المانيا وفرنسا وايطاليا اضافة الى الاتحاد الاوروبي.

ويجتمع القادة الاوروبيون الخميس في بروكسل لبحث حجم الية الاستقرار الاوروبية. لكن وزير المال الالماني فولفغانغ شويبل اكد في مكسيكو ان امام الاتحاد الاوروبي شهر مارس برمته لاتخاذ قرار.

الى ذلك، اعربت مجموعة العشرين عن قلقها حيال ارتفاع اسعار النفط على خلفية التوتر الجيوسياسي في الشرق الاوسط، وقالت المجموعة التي تضم السعودية، اول منتج عالمي للنفط الخام، “نحن يقظون حيال الاخطار الناتجة من ارتفاع اسعار النفط ونحيي التزام الدول المنتجة مواصلة تأمين عرض مناسب”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X