الرئيسية / الذهب و النفط / سعة ناقلات البترول في رأس تنورة ارتفعت بنسبة 22%

سعة ناقلات البترول في رأس تنورة ارتفعت بنسبة 22%

أوضحت بيانات صادرة عن وكالة بلومبورغ العالمية أن نسبة الزيادة في سعة ناقلات البترول التي ترسو في رأس تنورة، أكبر ميناء لتحميل النفط الخام في المملكة بلغت 22%.

وأشارت الوكالة إلى وصول ناقلات بترول بسعة إجمالية قدرها 10.1 ملايين طن ، إلى الميناء في غضون الأسبوع المنتهي في يوم 28 يناير مقارنةً بما مقداره 8.29 ملايين طن في الأسبوع الذي سبقه، وتستطيع البواخر نقل ما يبلغ إجماليه حوالي 74 مليون برميل في اليوم الواحد، وستكون اليابان هي أكبر مستقبل لتلك الشحنات، تليها الصين وسنغافورة.

وكانت الأخبار العالمية تواترات الأسبوع الماضي عن عزم ارامكو إعادة تشغيل حقل الدمام وهو أقدم حقل بالسعودية وذلك بعد إيقاف دام 30 سنة ، وتبلغ احتياطيات الحقل حوالي 500 مليون برميل.

وقالت وحدة “ايكونومست انتليجينس” أن ارامكو تعتزم إعادة تشغيل حقل الدمام والذي تم اكتشافه عام 1938 وهو أقدم حقل بالسعودية وذلك بعد إيقاف دام 30 سنة. وتبلغ احتياطيات الحقل حوالي 500 مليون برميل وبإمكانه إنتاج 100 ألف برميل يوميا من النفط الثقيل.

وأضافت ان قرارا بهذا الشأن يأتي لمواجهة الشح المتوقع في الأسواق العالمية ، كما تنوي ارامكو تسريع تطوير حقل منيفة البحري الذي يعد خامس أكبر حقل بالعالم وذلك لتمكين ارامكو من تحقيق طاقة إنتاجية تصل إلى 12 مليون برميل بشكل مستدام.

ووفقا لتقارير متخصصة لرويترز فإن أرامكو تعتزم زيادة عدد منصات الحفر التي تقوم بتشغيلها إلى مستويات ما قبل الأزمة العالمية عند 130 منصة على الأقل بحلول الربع الثاني من عام 2012 مع سعيها للحفاظ على مستويات طاقة الإنتاج الحالية، مشيرة إلى أن عدد منصات الحفر التي تديرها “أرامكو” كانت قد انخفضت بشدة من 130 إلى 104 منصات إثر الأزمة الاقتصادية العالمية التي أضرت بالطلب في 2009.

وستكون نصف المنصات الجديدة في حقل المنيفة مع تعجيل “أرامكو” خطط بدء الإنتاج من الحقل الذي تبلغ طاقته 900 ألف برميل يوميا ليبدأ تشغيله في 2014.

وكانت شركة أرامكو السعودية آسيا المحدودة “إحدى الشركات التابعة لأرامكو السعودية” وقعت مذكرة تفاهم مع شركة بي تي بيرتامينا “بيرسيرو” الأسبوع الحالي للاشتراك في تقييم الجدوى الاقتصادية لبناء مشروع تكرير وبترو كيماويات متكامل في توبان، شرق جزيرة جاوه، بجمهورية إندونيسيا.

وسيتم تصميم مشروع التكرير والبتر وكيماويات المقترح ليعالج 300 ألف برميل في اليوم من الزيت الخام تأتي غالبيتها من أرامكو السعودية بموجب عقد طويل الأجل. وسيوفر المشروع المشترك منتجات بترولية مكررة وبترو كيماوية عالية الجودة لتلبية الطلب المتنامي في إندونيسيا وباقي مناطق جنوب شرق آسيا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X