الرئيسية / العقار / توقعات بنمو تصنيع الحديد السعودي بنسبة 8%

توقعات بنمو تصنيع الحديد السعودي بنسبة 8%

توقع متخصصون نمو عمليات تصنيع الحديد السعودي مع نهاية شهر فبراير الجاري بنسبة 8% وصولاً لإنتاج شهري قدره نصف مليون طن، مرجعين نمو الطلب بشكل ملحوظ على حديد التسليح مع بداية هذا العام إلى دخول المشاريع الحيوية مراحلها النهائية بعد اعتماد المبالغ اللازمة لها في الميزانية الجديدة، وتحرك جميع الجهات لطرح مشاريعها وتنفيذها في الوقت المحدد. وقال المدير العام التنفيذي لشركة أبسل للحديد المهندس متعب الطعيس: ينتظر حدوث زيادة إضافية في الطلب تزامناً مع طرح المزيد من المشاريع وخصوصا مشاريع الاسكان بمختلف مناطق المملكة.

وأشار إلى إنتاج المصانع المحلية نما إلى ما يزيد على 5% لشهر يناير الماضي، وقد تم استيراد ما يقرب من 260 ألف طن خلال الشهر نفسه من الخارج لتغطية العجز في العرض وتلبية الطلب المتزايد على حديد التسليح الذي بلغ 52 ألف طن عن نفس الشهر من العام الماضي.

واضاف أن التقارير المتوفرة تشير إلى استمرار الارتفاع في الطلب خلال الأشهر القادمة، مع بقاء الأسعار خلال الربع الأول بدون تغيير، إلا في حال ارتفع الطلب العالمي أو مع ارتفاع أسعار البترول والمدخلات في صناعة الصلب. وأردف الطعيس: لوحظ هذا العام انتقال العديد من المشاريع خارج المدن الرئيسية ويتم تنفيذ العديد من مشاريع التعليم والجامعات وبعض المشاريع الصحية خارج هذه المدن.

وأفاد أنه تم البدء في بعض مشاريع الإسكان في عدد من المناطق التي من المتوقع ان تستهلك 45% من انتاج مصانع الحديد السعودية ما يشجع عملية التوسع في استثمارات الحديد.

وأوضح أن معظم المشاريع تستخدم الحديد مسبق التجهيز داخل مصانع حديد التسليح في الوقت الراهن، لمزاياه في وقف الهدر، وخفض التكلفة والمحافظة على البيئة ، ولاختصار الوقت والجهد في تنفيذ المشروع واتمامه في الوقت المحدد.

ووصف النشاط العمراني المقبل بأنه الأضخم على مستوى الشرق الأوسط، إذ تعمل العديد من الشركات العالمية والخليجية المتخصصة في السوق المحلي وهناك العديد من الشركات تتطلع لدخول السوق السعودي وخاصة في مشاريع الإسكان الجديدة.

من جهته يرى المستثمر في مواد البناء المهندس عبدالله محمد الفواز أن السوق السعودي أصبح أحد الوجهات المفضلة لشركات الحديد نظرا لارتفاع الطلب، خاصة أنه الأكبر والأسرع نموا في منطقة الخليج.

وتوقع أن ينمو 9٪ سنويا بين عامي 2012 و 2015.

وقال: إن استهلاك قطاع البناء بلغ 12.1 مليون طن في عام 2011 نتيجة للطلب القوي الذي تزامن مع ارتفاع أسعار الإنتاج المحلي ومن المتوقع أن تشهد حصة الحديد المستوردة زيادة ملحوظة في السنوات المقبلة مع احتمالية نمو هائل لهذه الصناعة. وأشار إلى أن العديد من التقارير المحلية والعالمية تناقش مرونة السوق السعودي تجاه الأزمة في الطلب على صناعة البناء والتشييد، مع وجود العديد من المشاريع بمليارات الدولارات التي يجرى العمل عليها حالياً في القطاعين العام والخاص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X